حافياً وسط العاصفة وبين الناس!

خالد الرويشان

رمز البلاد وحارس سقطرى رمزي محروس

أنت محروس بأبناء سقطرى الكرام الذين خبروك وعرفوك ولن يخذلوك أبداً مهما كانت الغوايات والإغراءآت! 

وقبل ذلك وبعده أنت في قلب البلاد!   


هذا الشاب الأنيق في مكتبه كمحافظ ترك مكتبه ذات يوم وخرج حافياً ملهوفاً لإنقاذ سقطرى وأبنائها من الفيضان المرعب الذي أغرقها في مايو 2018

هل تتذكرون ذلك الفيضان العاصف؟ 

أمّا أنا فلن أنسى أبداً تلك الصور التلقائية للمحافظ الشاب المشمّر عن عزمه وهو يمشي حافيا بين الناس!

وتمنيت يومها أن يكون كل المحافظين والوزراء صورةً من هذا المحافظ

مقالات الكاتب