نبيل عبدالله يكتب عن: التواجد العسكري الإماراتي

نبيل عبدالله

أعتقد ان إنهاء التواجد العسكري الإماراتي إن تم فلن يحدث أي فارق حقيقي لأن حقيقة دوره أو تأثيره ليس في المشاركة الميدانية المباشرة بل في غرفة عمليات القيادة الاماراتية والسؤال الأهم هو حول غرفة العمليات تلك هل سيتم إنهاء دورها وينتهي معها اي تدخل عسكري مهما كان شكله ام انها ستنتقل للإمارات وتستمر في التحكم في بعض التشكيلات العسكرية ؟!

من الطبيعي ان يأتي يوم تنتهي فيه مهمة القوات الاماراتية في اليمن ونتمنى انه حين يأتي هذا اليوم ان تودع الإمارات اليمن بنفس الحب والاحترام الذي حظيت به أثناء تدخلها وان تتعزز العلاقة الرسمية والشعبية بين الإمارات واليمن ويتعزز التعاون الأمني والعسكري بين البلدين .

وسواء أنهت الإمارات دورها وتواجدها او استمرت فيه فإنها وبما تمتلكه من تأثير يمكنها ان تدعم الاستقرار والسلام وتسهم في تعزيز دور الدولة والشرعية ويمكنها ان تقوم بالعكس أيضاً! والكرة في ملعب الامارات وأي إنسحاب لها لا يعفيها من أي مسؤولية والتزامات حيال اي مخاطر قد تخلفها !

القوة العسكرية التي ساعدت الإمارات في بنائها لها دور إيجابي لا يمكن إنكاره ويجب ان تندمج كلياً في الدولة وهذا سيعزز الأمن ويصون ويحمي هذه القوة وسيشكل عامل قوة للرئيس وكذا سيمنح الجنوبيين ثقل حقيقي في المؤسسة الأمنية والعسكرية بعد ان عانى شباب الجنوب من التهميش والحرمان وأما في الجانب السياسي فإن مضمار العمل السياسي العقلاني متاح للجميع ومن يبحث عن خيارات ومغامرات أخرى وإشعال معارك عبثية عنوانها عليا وعلى أعدائي فبكل تأكيد سيخسر كل شيء...

مقالات الكاتب