شبوة الدولة

سيطر ابطال محافظة شبوة من الجيش والمقاومة على معظم محافظتهم واعطوا الأمان لكل من وقع اسير بيدهم من قوات النخبة والحزام الأمني .

انتصروا في معارك كر وفر كانت هي الاعنف من نوعها

لم يداهموا بيوت من قاتل ضدهم وكان شعارهم التسامح ورحم الله من كان قادرا  فعفى.

 وجهوا دعوة لكل ابناء شبوة المنخرطين في صفوف المليشيات وقالوا انتم اخوتنا ضعوا ايديكم في ايدينا فشبوة للجميع .

لم يقولوا لهم اخرجوا ايها العملاء فشبوة لنا وكان شعارهم معا من اجل شبوة وشموخها وعزتها.

سيطروا على مقر المجلس الانتقالي لم يحرقوه ولم يسرقوا او يعبثوا بمحتوياته  دوله ياحبيبي دولة.

لم يتعمدوا اهانة ابناء مناطق او محافظات معينة من الذين كانوا يقاتلون في صفوف المليشيات  وكانت معاملتهم طيبة حتى لمن اتوهم غازين من خارج محافظتهم.


شبوة سطرت ملحمة بطولية فيها الكثير من الدروس ومن  المواعظ والعبر  .


علمتهم شبوة معنى الرجولة والشهامة وقال لهم ابنائها شاهدناكم عندما سيطرتم على عدن قمتم بملاحقة كل من  من قاتل بصفوف الدولة في وضح النهار، قتلتم إخوتكم الجنوبيين  واحتكرتم الجنوب في مناطق معينه ووصفتم الجميع بالخونة .


داهمتم منازل قيادات من شبوة وأبين إضافة إلى بيوت جنود بسطاء وسرقتموها وارهبتم النساء والأطفال والآمنين وفي الأخير تقولون ان معركتكم ليست مناطقية .


اقتحمتوا قصر معاشيق واطلقتم الرصاص الحي على صورة فخامة الرئيس وبعد هذا كله تخرج ابواقكم لتقول هادي اب للجميع عن اي دولة يتحدث هؤلاء .

قالها من يقود تلك المليشيات ذات يوم نحن نعادي من عادته الإمارات ونوالي من والته الإمارات وهذه رسالة واضحة إلى ان الأدوات تتحرك وفق مخطط مدروس وهدفهم  هو إسقاط شرعية الرئيس جنوبا والقضاء على ماتبقى من ملامح الدولة  .