حيدوا عمل البنك المركزي اليمني عن الصراعات

ماجد الداعري

حينما أعلن من يثفوه بالمحافظ الشمالي اليمني العفاشي حافظ معياد إستمرار عمل البنك المركزي بصورته الاعتيادية من عدن خلافاً لشرعية المنفى ومساعيها التخريبية لتعطيل عمل مؤسسات الدولة بالجنوب نكاية بالانتقالي وسلطاته كأمر واقع بعدن، جن جنون بعض المزايدين الجنوبيين بالبنك وثارت العصبية المناطقية عند من كنا نعتبرهم رفاق درب مننا وفينا، بل وفي مقدمة صفوفنا وانقشعت اقنعتهم وانكشفت نواياهم وحقيقة توجهاتهم واجندتهم الخبيثة ومن يخدمون ولصالح من يعملون على حساب أهلهم ووطنهم.


ولذلك ذهبوا بكل حماقاتهم الجاهلية لتعطيل العمل وإغلاق أبواب البنك أمام الموظفين وإيقاف معاملات الاستيراد والمصارفة خدمة لجهات ومصالح تجارية مكشوفة،ولمحاولة توجيه التهم للمحافظ اليمني الشمالي المتآمر دوما على الجنوب وقضيته وشعبه.


ولهؤلاء أقول .. نحن نراقبكم ..ونقتفي أثر فسادكم وتتحرك معكم كظلكم داخل البنك ونرصد ونراقب ونؤرشف جيداً لفضائحكم ولسنا بعيدين عنكم.


فلا تحسبوا صمتنا سابقلطا تراجعا أو تخاذلاً أو تهرباً منا عن القيام بواجبنا الصحفي ودورنا المهني تجاه تعريتكم وكشف فصائحكم بالأسماء والصفات الوثائق مالم تتعضوا وتدركوا أننا نحرص في هذه الفترة الحساسة من تاريخ بلادنا على استخدام أقلامنا من أجل مصلحة البنك وخدمة العملة وتطببع أوضاعه بعدن وليس تخليا عن  مهمتنا الصحفية الوطنية المقدسة التي لا يمكن لأكبر كبير في الدنيا إن يسكتنا عنها ولا لكل أموال وكنوز ومصالح الحياة أن تغير مواقفنا وقناعاتنا الوطنية او حتى تجبرنا علي التزام الصمت مابقيت فينا عروق تنبض أو دماء تجري، كوننا نعرف من نكون وندرك حجم غيرنا جيدا. وسلام عليك جنوبنا الحبيب المحرر بسواعد رجالك الأحرار وجنودك الابطال.