لانريد لامثالكم الانتحار....!

تناقلت بعض الوسائل الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي خبراً مفاده بإن سلطان البركاني اقدم على الإنتحار في مقر إقامته بالعاصمة المصرية...


ليظهر بعدها القيادي المؤتمري سلطان البركاني لينفي واقعة الانتحار....

وقال البركاني:

ان مثلي لاينتحر مهما تعرض لظروف قاسية او تقاذفته الامواج ،والرياح لاتهز إلا الاشجار العالية.


بدورنا نقول لقالع العداد البركاني:

لانريد لك ولأمثالك ان تنتحروا لتهربوا من العقاب..

لانريد لكم الهروب للموت يامن ساعدتم عفاش في قلع العداد لتقتلعوا بعدها شعب بإكمله...

لانريدكم تنتحرون حتى نسوقكم للمحاكم جراء جرائمكم التي ارتكبتموها بحق الشعب والوطن والجمهورية...

لن تمروا ولن تهربوا مهما غيرتم من جلودكم..

ومهما لبستم من اقنعة لتغطوا بها وجوهكم ...


سيحاكمكم الشعب بتهمة تسليم الجمهورية والجيش ومقدرات الوطن لمليشيات الحوثي الايرانية...

سنحاكمكم لتسببكم في تدمير الوطن وقتل شعبه وتشريدهم وتعذيبهم ..

سنحاكمكم كونكم ساعدتم وشاركتم مليشيات انقلابية ارتبطت بإيران لتدمير البنية التحتية للجمهورية اليمنية....!


لن نرضى لكم يامن قلعتم عداد الثورة والوطن والجمهورية لتعيدونا للعهد الامامي البائد ان تموتوا هكذا وبكل بساطة بعملية انتحارية سريعة في احد الفنادق المصرية الفاخرة قبل ان تقدموا لمحاكمة عادلة ليقتص بعدها منكم هذا الشعب الطيب الذي سلمكم وطن وجمهورية ومكتسبات لتفرطوا بها في غمضة عين وتسلموها لمليشيات عميلة خانت الشعب والوطن والدين..

فأنتم شركاء في تدمير الوطن وتشريد وتجويع شعبنا اليمني ونهب ثرواته وخيراته وسينالكم العقاب عاجلاً ام آجلاً....


حفظ الله الشعب والوطن.