الى السيد قرقاش ، وضوح الصورة أهم !

معالي وزير الخارجية للشؤون الاماراتية الدكتور انور قرقاش تابعنا تعليقكم على تمزيق صورة لرموز اماراتية خلال الاحتجاجات التي شهدها الجنوب واعتباركم ان من قام بذلك هو حزب الاصلاح .


اولاً نأسف على الحال الذي وصلت له الاحتجاج ولكن انتم جزء من واقعنا وبتدخلكم العسكري والسياسي تقع على عاتقكم مسؤولية كبيرة فاستفيدوا من ما حصل في التقييم الشجاع وتعاملوا معه كنتيجة طبيعية بحكم ان لكم تواجدكم وتأثيركم المباشر  .

لا نجحد جهودكم ولطالما تغنينا بها ولكنها ليست بالحجم الذي نتطلع واصبح بعض النشطاء والاعلاميين مبالغين بمديحهم الذي يثير استفزاز الكثير ولكم ان تتخيلوا الجماهير الغاضبة من وضعها الكارثي وهي تمر من تحت لوحة اعلانية كبيرة لحملة ما قصرتوا عيال زايد .


المشكلة لا تكمن فقط في ان دعمكم العسكري والتنموي محدود بل انه يختلف من منطقه الى اخرى وربما من قبيلة الى اخرى وهذا ما يثير تعجب واستغراب الكثير من من وجد فيكم حليف داعم له في وجه من يهددهم بالتقسيم والاقصاء ! واضافة لذلك هناك من يتسائل عن حقيقة وجود قوة عسكرية وطنية تتشكل من كل الجنوب وتتبع قيادة جنوبية خالصه .


سيد قرقاش ليس من الحكمة ان تتعاملوا مع السخط الشعبي بالإنكار او تصنيفه بانه اصلاح مع العلم ان حزب الاصلاح حزب يمني لا يمكنكم حظره ويلقى الدعم من التحالف وسيرحل التحالف ويبقى هذا الحزب مهدد لنا وتصريحكم يدعم الاصلاح ويعطيه زخم وحجم لا يمتلكه .


القضية الجنوبية وقبل ان تتدخلوا هي الخصم اللدود للإصلاح المنبوذ والمرفوض شعبياً ومشكلتنا معه مصيريه كغيره من القوى الشمالية الا انه استفاد من تحويل المعركة الى معركة مع الاخوان وسيد قطب والخلفات الفقهية بين السلفيين والاخوان وصراع المحاور مع قطر وتركيا وبهذا اصبحنا نعطي طابع مختلف للمعركة وابتعدنا بهذا عن المجتمع والقضايا الاساسية فاستفاد الاصلاح من هذا الغباء .


قد يقول البعض ان من قام بالهتافات المناوئة للتحالف هم محسوبين على تيار باعوم ونقول انهم جنوبيين وجزء اصيل من ثورتنا ومجتمعنا ولا يمكن حظرهم او محاربتهم او شيطنتهم وعليكم دعم التقارب الجنوبي والاثبات لكل المشككين انكم تدعمون العمل السياسي الجنوبي دون ان تربطوا ذلك بالموقف من بعض توجهاتكم وسياساتكم وانكم لا تدعمون طرف على اخر  .

السيد علي سالم البيض اثبت انه صاحب موقف سياسي وليس عميل لإيران كما كان يتهمه البعض واليوم هو في ابوظبي فما المانع ان يكون باعوم بينكم وجزء من الشراكة بينكم وبين الجنوبيين ان كانت الشراكة المتينة والمستقبلية هي الاهم .

بعيداً عن المجاملات فأن هناك حاجة ماسة للمصارحة والمعالجة السريعة فلا يزال هناك متسع للوقت فهناك تغير في المزاج الشعبي وموقفه من دول التحالف وليس من الحكمة الاستخفاف بهذا الامر واستصغار الاخرين وتجاهلهم .

مقالات الكاتب

#تحول_التحالفات

التقارب المصري التركي دفع محمد بن زايد لزيارة مفاجئة لمصر مستبقاً زيارة مرتقبة هذا الأسبوع لوفد تركي...

مقاول ثورة

مافيش داعي يا انتقالي تروح تحرر سيئون عشان تنقذ الشعب لأن الطريق المختصر لمسهامتك في إنقاذهم هي بالك...

بن عديو يكسر الحصار

أن يمتلك محافظ شبوة كل هذا الإصرار على النجاح رغم الواقع الصعب والمعقد، فهو وبكل تأكيد مصدر قلق لدول...