دجاج التحالف

ناس كثيرة تتداول هذه الصورة اليوم على أنها لشحنة دجاج منتهية الصلاحية دخلت عدن.

وربما يكون هذا الحديث صحيح لكن مالايعلمه الناس هو كيف بات منذ 3 سنوات مصير جزء كبير من المواد الغذائية الواصلة إلى ميناء عدن التلف والفساد.

زمان قبل الحرب وهذا امر يعرفه ابسط عامل في مينائي عدن والحديدة كان تاجر الدجاج مثلا يستورد شحنة دجاج من البرازيل.

كانت تأتي شحنات الدجاج في ثلاجات خاصة حاوية خاصة مزودة باجهزة تبريد من البرازيل إلى عدن مباشرة .

كانت هذه الشحنات تصل الميناء يتم انزالها مباشرة من الحاويات إلى مخازن تبريد التاجر في عدن وتباع إلى السوق وهي بحالة سليمة.

يحدث نفس الشي في الحديدة ايضا.

ما الذي تغير؟؟

الذي تغير  ليس ان التاجر راح يشتري بضاعة فاسدة ولا خلافه وللعلم تجار الدجاج أكثر من 23 وكالة تجارية لكي لايقول البعض إننا نبرئ ساحتهم.

الذي تغير ان التاجر بات يشتري شحنة الدجاج فتذهب إلى ميناء جدة وهناك يتم انزالها إلى الأرض بحثا عن اسلحة الحوثي ومن ثم يعاد شحنها.

وهذا امر يستغرق اسبوع إلى أشهر من انتظار إلى فحص إلى خلافه وسط اجواء شحن وتفريغ بالغة السوء.

تنطلق السفينة إلى عدن لاحقا وفي ميناء عدن يستقبلها التحالف مجددا ويقوم بانزال البضاعة مجددا إلى الرصيف كرتون كرتون وكمان بحثا عن اسلحة الحوثي وتعاد لاحقا إلى الحاويات بعد جعثها.

ويتم التفتيش في ظل ظروف مناخية حارة دونما مراعاة أنها دجاج وستفسد.

ولذلك يحدث لهذه الكميات من الدجاج مايحدث .

قلنا لهم في وقت سابق استثنوا المواد الغذائية ورافقوها للمخازن وفتشوها هناك اما جعثها على ارصفة الميناء امر مزعج ومضر للناس لكن لا احد يسمع.

رفعنا صوتنا سابقا وقلنا للتحالف اوقفوا عمليات التفتيش هذه لانها مضرة بالشعب اليمني لكن للاسف لامجيب.

اضع هذا التوضيح لكي يفهم العامة مايحدث.


مقالات الكاتب