عمائم الدم وبرنيطة باريس!عمائم الدم وبرنيطة باريس!

كنت أظن أن عمائم بغداد وطهران قد تعلمت قليلا من دروس الربيع العربي ونتائجه   

لكن ما يحدث اليوم لا سابقة له!    

خلال أيام فقط تم قتل وجرح آلاف المتظاهرين السلميين في بغداد وطهران! يضربونهم بالرصاص الحي!   

يعتقلون الفتيات قاصدين كي تتم إهانتهن!..   

من يتخيل انعدام المروءة بهذا الشكل!   

وكردّة فعل فإن عشائر العراق العربية العريقة تتوعد بالانتقام .. وستفعل!   

 خلال سنة كاملة لم يسقط في تظاهرات باريس 10% من عدد ضحايا العمائم السوداء في بغداد وطهران خلال أيام!   

وما يزال هناك من يرفض ثورات شعوب المنطقة على حكامها القتلة الناهبين!   

قارنوا بين أعداد الضحايا كي تتأكدوا أن الضباع المعممة هي الأسوأ منذ عقود!