#نار_العنصرية!

أفاقت "عدن" صباح اليوم على جريمة منكرة وهي قيام مسلح مجهول برمي قنبلة يدوية استهدفت عدد من نازحي الحديدة بجولة القاهرة .

قتل الانفجار 2 واصاب خمسة بجراح بالغة قد يتوفى بسببها البقية خلال الساعات القادمة.

النازحون هؤلاء ضاقت بهم الأرض بما رحب واضطرتهم ظروفهم إلى افتراش الجولة لكي يناموا بضع ساعات وسط العراء .

تخيلوا ان تضيق بك الدنيا وتفر بجلدك هاربا من الموت ولكن تفاجئ بان هناك من يتربص بك ليقتلك دون ان تتسبب له بإي اذية؟

نازح لاحول لك ولا قوة لم تقتل ولم تنهب احد ولم تهدد حياة احد، افترشت الشارع ولكن جنون العنصرية طاردك وحث على قتلك حتى استجاب من في قلبه مرض وقام بتفجيرك.

منذ أيام ونحن نسمع نداءات عنصرية مقززة تطالب بطرد النازحين الشماليين من عدن على الفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعية.

حذرنا مرارا وتكرارا من خطورة هذا الخطاب ، قلنا للناس ان هذا الخطاب مدمر وخطير ماذنب نازحين ابرياء يتم سفك دمائهم هكذا؟ ..

من رمى قنبلة إلى وسط نازحين لايعرفهم ولا يعرفونه وليس بينهم وبينه عداء ولم يهددوه قط ، غدا سيرمي بمثلها صوبك بداخل منزلك وسيقتل اطفالك..

اوقفوا هذا الخطاب نرجوكم ، اطفئوا هذه النار لان النازحين هؤلاء سيفرون اليوم أو غدا ولن تبقى إلا نار حق وكراهية وعقول مجنونة.

وغدا ستأكل هذه النار المدمرة الجنوبيين انفسهم وستدخل كل بيت وحارة.

من يدعو لطرد النازحين من عدن انسان غير سوي ولا عاقل ويحمل نفس مريضة ومليئة بالشر والحقد والكراهية .

افهموا هذا الخطاب خطير ومدمر ولن يبني دولة ومن يقتل نازح ويستحل دماء بريئة اليوم، غدا اذا حكم سينتهك كل المحرمات ولن يردعه شيء لانه صاحب فكر معوج ونفس شيطانية مريضة.

انقذوا عدن من هذه الافكار  ..

تداركو الأمر ..

اللهم اننا ابرياء من كل هذه الدعوات ..

اللهم خذهم بدماء كل مسلم بريء سفكوا دمه..

ولاحول ولاقوة إلا بالله

#فتحي_بن_لزرق

23 يوليو2018

مقالات الكاتب