نازحوا تهامة في المنطقة الوسطى يستغيثون...!

بعد ان شردتهم الحرب وقتلت من قتلت من ذويهم نزحت اعداداً من اسر اهل تهامة هرباً من هذه الحرب التي لاتميز بين طفل ولاشيخ ولا إمرأة  وهرباً من الجوع والفقر ليستقر بهم الحال في مديريات المنطقة الوسطى بمحافظة ابين....

ونعلم جميعنا بان التهاميين يعيشون منذ ماقبل الحرب حياة التهميش لتأتي هذه الحرب اللعينة لتجهز على  ماتبقى من حياة بسيطة لهؤلاء الفقراء الذين لايوجد لديهم مصادر للدخل سوى الاعمال الخاصة في معامل البردين وغيرها من الاعمال المجهدة لتشردهم من ديارهم ..!


نازحوا تهامة عند وصولهم للمنطقة الوسطى لجأوا للعيش في الوديان والقرى ليسكنوا العشش التي شيدوها من الاشجار وسعف النخيل لعلها تقيهم وتقي اطفالهم من وهج الشمس المحرقة..


نازحوا تهامة يعانون من انعدام الغذاء والماء والدواء والمسكن المناسب ولم تقدم لهم المنظمات الدولية التي تقاطرت لزيارتهم من كل حدب وصوب إلا تدوين اسمائهم والتقاط بعض الصور الفوتوغرافية لهم ولاسرهم التي تعاني الامرين....!


اطفال تهامة ليسوا بحاجة لتسجيل اسمائهم وتصويرهم من قبل المنظمات التي تزورهم بين الحين والآخر...


اطفال تهامة لايتغذون على السجلات التي تحمل اسمائهم واسماء ابائهم الذين استشهدوا في الحرب...

ولايستفيدون من الصور التي تلتقط لهم باستمرار..!!


اطفال تهامة ونازحوها ياهؤلاء بحاجة لتقدموا لهم قبل التصوير والتوثيق الغذاء والمأوى والماء والملبس والدواء والحليب وبصورة عاجلة....


فقدموا لهم متطلبات الحياة الضرورية وبعدها التقطوا لهم ماتريدون من الصور ومقاطع الفيديو..


اغيثوهم اولاً ثم صورهم ووثقوا معلوماتهم ومعاناتهم في سجلاتكم...


سدوا جوعهم وداووا مرضاهم واسقوا اطفالهم الحليب الذي حرموا منه بسبب هذه الحرب التي لاتبقي ولاتذر...

اكسوا عراتهم وظللوا عليهم من اشعة الشمس المحرقة قبل اي اجراء آخر...

بعدها اعملوا مابدأ لكم...