لماذا لايستطيع المواطن الابيني مقابلة المحافظ...؟!

يقال بإن سعادة محافظ ابين ابوبكر حسين لايسمح للمواطنين بمقابلته ....!

فلماذا ايها المحافظ العزيز لاتسمح للمواطنين بمقابلتك ليقدموا لك شكوى او تظلم ما....؟!


انت وجدت في هذا المنصب لتقضي لهؤلاء المواطنين مصالحهم  وتحل مشاكلهم فمن باب اولى ان تستمع لشكواهم وتظلماتهم مباشرة دون الاتكال على التقارير التي تصلك من هنا  اوهناك...


خصص للمواطنين الذين لايجدون اكتافاً يتكئون عليها ولايجدون وساطات لمقابلة سعادتكم يوماً محدداً ومفتوحاً في الاسبوع لمقابلتهم لتستمع لهمومهم وشكواهم..

فالاستماع للشكوى من صاحبها ومن دون حواجز ولاقيود افضل وانجع من ان تعلم بها سعادتك من خلال التقارير التي قد لاتكون كما يجب....!


لاتجعلوا بينكم وبين رعيتكم ايها المحافظ العزيز عراقيل ولاحواجز اسمنتية فوجودكم في هذا المقام الرفيع ماهو إلا لقضاء حوائج الرعية والفصل في قضاياهم..

فلاتحتجبوا عن رعيتكم وقابلوهم ولو في الاسبوع مرة لتستمعوا لما يقولونه مباشرة...


اعجبتني قصيدة معبرة كتبها احد المواطنين الابينيين بعدما عجز عن مقابلة سعادة المحافظ ابوبكر حسين ليطرح عليه امر ما...

حيث قال:

يقول المشرفي بلغ محافظ زنجبار...لا مش مقابلني يهاتفني على الجوال.


لانه ضاق حالي من مواعيد الصغار...والصبر لاقد زاد عن حده رجع قتال.(بتشديد التاء)


وشف ماقد علينا اتعجت ابواب الكبار...إلا على ابوابك اذا جينا نلاقي اقفال.


نريدك في قضايا عام مانطلب ضمار...نريد موعد كلفتنا كثرة الترحال.


ومن له كان صاحب او قريباً او جوار...يقرأ عليه ابيات شعري فصل وألا اجمال.


فيمكن لاقراهن بايسوي انا اعتبار...وبايحس انا رعيه له اذا هو وال.



نتمنى ان تصل هذه الابيات الشعرية المعبرة لسعادة الاخ المحافظ ابوبكر حسين لعله يخصص يوماً في الاسبوع لمقابلة البسطاء .