مقال ل معاذ ثابت:الهروب من الحقيقة

لماذا نكون تحت الوصاية الدولية عندما نطالب بإمتلاك القرار على أرضنا ..

ولا نكون تحت الوصاية الدولية عندما تنهار العملة وينهش الفقر والفاقة شعب بأكمله ؟؟؟


أيعجز التحالف ممثلاً بالسعودية عن إعادة سعر العملة إلى ما كانت عليه قبل الحرب ..

بالتأكيد لا ..


لماذا إذن لا تشمل الوصاية دعم العملة والإقتصاد حفاظاً على حياة ملايين البشر من الفقر بينما تشملها في انتهاك الأرض والسيادة وإمتلاك القرار ..


هل يتعمد التحالف إفقار شعب بأكمله للسيطرة على البلاد والعباد ؟؟

يبدو ذلك ..


بضعة مليارات من الدولارات كفيلة بتحقيق استقرار الأوضاع المعيشية للمواطنين في اليمن شمالاً وجنوباً إلا أن التحالف لا يريد ذلك ويدفع مئات المليارات للغرب لشراء تصريح إعلامي من رئيس دولة أو لشراء أندية رياضية وغيرها من توافه الأمور ..

كم مليار دولار تم دفعها لترامب مقابل قتل قاسم سليماني؟؟


ألا يستحق هذا الشعب جزء من هذه المليارات مقابل ما يقدمه من تضحيات في كل شبر من أرض الوطن وخارجها ؟؟


ضعف القادة في بلادنا سبب رئيسي لتخاذل التحالف عن القيام بالحد الأدنى من واجباته تجاه هذا البلد ..

هذا لا شك فيه ...


أفلا تتفكرون ؟