انسحاب بحاح !

من إفرازات الحرب الكارثية بنظر بحاح هو ظهور الانتقالي الذي وصفه بالعدم! والعاجز عن ضبط السيطرة فلا حكم ولا أرتضى ان يُحكم وقام بعسكرة الحياة العامة ولم يقدم نموذج في عدن التي تدفع ثمن باهظ نتاج حالة المراهقة الثورية المناطقية بحسب وصفه. 
حديث كهذا او بالأصح هجوم حاد كهذا يكفي لتصنيف بحاح اخونجي وارهابي وعدو للجنوب أرضاً وأنساناً من قبل تيار او محور ظل يرى بحاح محسوب عليه وهذا بالفعل ما يحسب على بحاح سياسياً.

وبعيداً عن رأينا في شخص المهندس خالد محفوظ بحاح نائب رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة السابق الا ان ما كتبه في مقاله اليوم لا يُنظر له على أنه حيادية ولا يقدمه شخصية توافقية بل يندرج ضمن التكتيك السياسي والانسحاب من تموضع إلى آخر وإستعداداً لمرحلة لا وجود فيها للانتقالي الذي أنتهى دوره وجاري تفكيكه والانتهاء من أعماله وتهيئة المخدوعين به لهذه اللحظة عبر بعض الصدمات...
#نبيل_عبدالله

مقالات الكاتب

#تحول_التحالفات

التقارب المصري التركي دفع محمد بن زايد لزيارة مفاجئة لمصر مستبقاً زيارة مرتقبة هذا الأسبوع لوفد تركي...

مقاول ثورة

مافيش داعي يا انتقالي تروح تحرر سيئون عشان تنقذ الشعب لأن الطريق المختصر لمسهامتك في إنقاذهم هي بالك...

بن عديو يكسر الحصار

أن يمتلك محافظ شبوة كل هذا الإصرار على النجاح رغم الواقع الصعب والمعقد، فهو وبكل تأكيد مصدر قلق لدول...