العلهي يكتب.. وقفات مع الذباب الإلكتروني!

الذباب الإلكتروني هو مصطلح يعبر عن استخدام الحسابات المزيفة بكثافة في اتجاه معين...

سواء للدفاع عن وجهة نظر معينة او الهجوم على وجهة نظر اخرى مغايرة..


يستخدم هذا الاسلوب في المنصات الاجتماعية كالفيسبوك وتويتر..


مهمة الذباب الإلكتروني هي فرض امر الواقع من خلال التأكيد على ان مناصري فكرة معينة او رأي محدد هم الاغلبية..


ويعمل الذباب الإلكتروني على قمع الرأي المخالف من خلال التعليقات المعارضة وكذلك نشر منشورات هجومية على الرأي او الجهة المستهدفة....!!


وفي بلادنا تكاثرت هذه الحشرات الضارة بكثرة لتنشر قاذوراتها وسمومها بين اوساط مجتمعنا لتخلق من خلال هذه القاذورات التي توزعها هنا وهناك البلبلة وتأليب المجتمع على شرعية فخامة الرئيس...!!


الذباب الإلكتروني لايتكاثر إلا في الاماكن التي تتواجد فيها السيولة النقدية وخصوصاً العملة الخارجية كالدرهم والدولار....!

فهذه هي الارض الخصبة لتكاثر الذباب الإلكتروني كونه لايتغذى إلا على هذا الفتات من الدراهم التي تنثر له ليقوم بعد ذلك بنقل الأوبئة والجراثيم لتصيب مجتمعنا بهذه السموم التي ينفثها مقابل حفنة من المال المدنس....!!


وللتوضيح اكثر ولمعرفة المزيد عن حياة ذلك الذباب الضار المسمى بالإلكتروني فهو لايستطيع العمل دون مقابل ولايتحرك إلا متى ما نثر له مستخدموه الدراهم ليبدأ التحرك والطيران حيثما يراد له ان يتجه دون ان يبدي اي اعتراض او مناقشة...!!


ومن خصائص وعادات الذباب الإلكتروني انه كسول جداً عند اختفاء الدراهم او نقصانها...!


لكنه سرعان مايستعيد نشاطه وحيويته عند رؤيته لهذه الاموال....!

فحيث ماوجدت الدراهم وجد ذلك الذباب وتكاثر....!


ولمحاربة ذلك الذباب الذي يعاني منه مجتمعنا في هذه الايام ليس امامنا إلا طريقة واحدة وهي خلق مزيداً من الوعي بين اوساط المجتمع ونشر التحذيرات والنصائح من خطر هذا الذباب..

فلنحصن شبابنا من هذه الحشرة الإلكترونية التي تنخر في جسد الامة...


وإلا نستسلم لقاذوراتها وسمومها ولا لأمرها الواقع التي تريد ان تفرضه علينا بقوة المال والارتهان للخارج.


ولنوحد صفوفنا ونقوي تماسكنا وتلاحمنا لنقضي معاً على ذلك الذباب الضار.


حفظ الله وطننا ومجتمعنا من آفة هذا الذباب.