صفقة زمن كورونا ( عدن للبيع )

ماهذا بحق السماء ؟ أينتهي بنا الأمر إلى ذلك الاعتراف بأننا عجزنا عن إدارة مدينتنا ؟ ولم نستطع أن نرد الجميل لها .
نحن خونة و عملاء و أتباع عفاش و أحفاد مسعدة وكل سيئات العالم تصب فوق رؤوسنا حين ننتقد المجلس الانتقالي و الجنين المعوق الادارة الذاتية ، لغرض أن يصوب خطاءه  و يتمكن من قيادة دفة السفين دون أن يغرق أحد ؟؟! و نقبل كل مايقال و نكرر في أعماقنا غدا  ستتضح لهم/لهن الصورة جيدا ، حتى العرض والشرف تعرضوا /تعرضن له ، وهذا أمر يرتبط بالاخلاق و تحتاج الاخلاق إلى تهذيب و قلنا سنساعدهم/هن مع الوقت ،،،،، لكن هذا ماذا نسمية ؟ ماذا تسموه يامن منحت لكم/لكن جرانت ( بصيرة) عدن الحبابة إليزابيت على غفلة منا ، فصار الجنوب ملك لكم/ لكن فقط ، وعدن ملحق ؟؟ ترى ماذا يقول و تقول مثقفيكم / تن عن هذا التسليم ؟ و أنتم /  أنتن تتشدقون/ن  بأن عدن عادت الى الحضن الواحد الاوحد ، إلى الحكماء والعقلاء و الانبياء و  الالهة مناة و عزة وهبل ، و نسمع ونقرأ هذا كل يوم بعدد دقائق اليوم و ثوانيه ؟ فحين صار طارق عفاش سيدا لكم /ن على لسان أحد شيوخكم /ن و أستغربنا لان في ذمته دماء و أرواح أبرياء لم تكن في حساباتكم /ن و قلنا ذلك ، جاءت كعادتكم/كن رياح السموم من الشرق و الغرب ان هذه سياسة يتطلبها الوضع الجنوب  ؟ وكأنما لانفقه في السياسة و الدين شيء؟! و هذا الجديد اليوم تسليم عدن .... أو بالاحرى بيع عدن ، و بكل جرأه تسليمها الى دولة أجنبية ، بعد أعلانكم الادارة الذاتية ، كان الاحرى بكم /بكن أن تقولوا/ن نحن نعجز عن الادارة ، نحن لانجيد سوى وضع إحدى الاصبع على الزناد ، نحن لانستطيع غير قرع طبول التخوين والتحريض ، نحن لا نفقه غير تمجيد و عبادة الامراء و من يدفع أكثر .... 
  لماذا لم تفتحوا/ن مزاد البيع؟ و تحددوا /ن السعر علنا ؟! طالما أن الاعلان قد تم ! حتى المذيع تفاجئ و ذهل(بأن الاوطان تباع علنا بعد أن كادت تباع ، بل بيعت سرا ) ؟! 
بريطانيا بعظمتها لم تكن تدير عدن الا بابنائها ، قائمة طويلة ممن جردوا فيما بعد من وظائفهم ، على الرغم من التجريد الا أن البيع لم يتم ؟ و أدارها أولئك الشباب بقدراتهم/هن البسيطة . 
يبدو أن عدن مشمولة بصفقة القرن ، و ليس فلسطين وحدها ، وماتلك الرعاية الاماراتية و تشكيل المجلس الانتقالي و التواطؤ السعودي تجاهه الا من أجل هذه الصفقة  تسليم عدن و عن أستحياء ( المناطق المجاورة ) . 
كان هنا الدولة الخليجية التي تريدوا/ن أن تسلموها عدن ، ماذا فعلت لها و بها وفيها ؟ غير جرتها من خراب الى خراب كمن تكمل وصية عفاش على مقاطع و أجزاء  ، لماذا أعلنتم الادارة الذاتية اذا ، طالما و أنتم تريدوا / ن تسليمها لمن يديرها ؟ نكاية بالشرعية تقدم مدينتي أنا  قربان بلا قبلة و بلادين وبلا ملة ... و علانا تحتار في تسليمها لدولة أجنبية أو عربية / خليجية ، لماذا لم تسلم بلدك ( يافع ) ؟ الا أن العتب ليس عليكم /ن لا لوم ولا توبيخ  ولا مساءلة ،  الا على الشرعية التي أستسلمت وسلمت و أستلمت . 
 طالما و أن عدن لاتعنيكما معا ، كما أتضح الان و أستوعبنا الان و فهمنا الان لماذا لاتريدوا/ن ولا تقبلوا/ن أن تدار عدن من قبل أبنائها  وبناتها و تمنحوهم/هن السلطة والقوة و القرار ، مثلما هي لديكما الاثنين ؟! فكل الامر يتعلق لمن  يسبق بالصفقة في زمن كورونا و يبيع عدن .
( "أما الان حتى وأن أعددتم/
ن مراجع في السب والقذف والتخوين عني " فما أفصحتم/ن عنه يفوق مستوى كل كلام يقال ) 
رابط المقابلة على الغد المشرق
http://youtu.be/DkXZjg0qWuQ