الاعلام هو خط الدفاع الاول عن الوطن

دائما أقول إن الإعلام هو خط الدفاع الأول عن الوطن وقضاياه ولكن في اليمن يعتبر الإعلام هو خط الهجوم الكاسح لتدمير الوطن ونشر الفتنه والكراهية بين أبناء الوطن، هذه حقيقة إعلامنا اليوم عشرات القنوات الفضائية ا( الحزبيه)والتي تصرف لها مئات الملايين وتدار مكاتبها من عواصم الدول المموله لكل حزب وكيان سياسي يعملون على مدار ٢٤ ساعه على كيل التهم لكل من يعادي الحزب المنتمين له، واقع مؤسف وصلنا اليه بالرغم من وجود كوادر إعلامية لها تاريخ مشرف في المجال الإعلامي ولكن تبعيتهم الحزبيه طغت على ماتبقى لديهم من مبادئ وقيم درسوها ودرسوها، اليمن اليوم،سهيل، بلقيس، الغد المشرق، يمن شباب، المهريه وغيرها من قنوات الفتنه جميعهم يمارسون العهر الإعلامي ويكرسون خطاباتهم التحريضيه في تدمير ماتبقى من الوطن كل قناة تعمل وفق سياسيه حزبيه وإن أظهرت بعضها أنها حياديه وتعمل لصالح الوطن والمواطن ولكن ما ان تتابعها حتى ترى حقيقتها من خلال تغطياتها وتقاريرها الاخبارية وكل قناة تصيغ الخبر على مايخدم سياسة مموليها وداعميها فمثلا قناة اليمن اليوم كلما نشرت خبر أو تقرير تربط الحوثه وجماعة الإخوان المسلمين بالخبر وكذلك سهيل وبلقيس ويمن شباب تربط الخبر بالحوثه وقوات طارق ومثلها تعمل الغد المشرق التابعه للمجلس الانتقالي. 
كيف يمكن لنا أن نستعيد الوطن وننهي الحرب وكل حزب لديه سياسه تحريضية ضد الآخر كيف نلتفت لمعاناة المواطنيين وجميعهم مشغولون بالمناكفات والصراعات الحزبيه كيف يمكن ان ندافع عن ارضنا من احتلال الإمارات للجزر والموانئ ومعظم هذه القنوات تدعمهما الإمارات ،كيف لنا أن ننتقد تدخلات تركيا وقطر وبعض هذه القنوات تبث من هذه الدول، الإعلام سلاح ذو حدين ولكن للأسف في اليمن ذو حد واحد فقط وهو إثارة الفتن والمناطقيه وتدمير ماتبقى من الوطن .
الإعلام الحر من يترك الصراعات الحزبيه ويدافع عن الوطن وثوابته ويهتم بقضايا المواطن والإعلامي الحر من يقول كلمة الحق وان كان فيه قطع راتبه 
نشوان ساكت

مقالات الكاتب

شحيبر والإنتقام (1)

في منطقة ما حصل نزاع مسلح بين طرفين انتهى بمقتل أحدهم وبقاء الأخر وكان للمقتول ابن أخ يعتبر الحارس ا...

زنقلة تهامية

منذ زمن وتهامة تعاني الأمرين من الإقصاء والتهميش المتعمد من الدولة وبمساعدة مشايخها الذين ساهموا بشك...