فتحي بن لزرق يكتب: #حكاية_جدي!

جدي في البلاد رجل طاعن في السن .
يملك واخوته جربة كبيرة هي مصدر دخله الرئيسي ، منذ سنوات طويلة سعى لاستصلاحها وزراعتها.
في قريتنا "جدي" مشهور بحبه لارضه .
إلى جانب ارض جدي توجد جربة كبيرة ايضا لاتقل حسنا وصلاحا عن جربة جدي ولكنها معطلة منذ سنوات لازرع فيها ولا صلاح .
يملك هذه الأرض جارنا رجل أخر وابنائه .
ذات يوم قبل سنوات وخلال عملية زرع الأرض اختلف جارنا مع ابنائه ،هرع جدي يومها على انه سيحل الخلاف بينهم جرهم إلى منزله وقال لهم لازراعة حتى احل المشكلة بينكم.
ومنذ سنوات تحول صاحب الأرض وابنائه للعمل في ارض جدي ،نهاية كل حصاد يمنحهم الفتات مما تنتجه ارضه.
مرات السنوات وهم ينتظرون حكم جدي وعدالته في ارضهم وحقهم ولكن شيء من هذا لا يأتي.
في كل محفل يقع في القرية ينهض جدي من مكانه ليتحدث عن وقوفه إلى جانب جارنا المساكين وسعيه لاطعام اسرته وحل مشكلته.
ورغم ان جدي لايعطي إلا الفتات إلا انه لايفوت مناسبة إلا وحكى فيها لكل الناس عما قدمه.
جدي حوّل ارض جارنا إلى منفى لمزرعته ومرعى لاغنامه وموقع يرمي فيه كل مالايحتاجه.
قبل عام قرر احد أبناء جارنا استطلاح ارضهم وانهاء جدبها وخرابها ، ذهب إلى السوق واشترى معاول وادوات زرع.
جن جنون "جدي"، هرع إلى جارنا وهدده بقطع مايمنحه من فتات له ،استدعى ابن اخر لجارنا ومده بالمال والسلاح وقال له :" اخاك هذا يريد بكم خرابا.
في المساء اجتمعت اسرة جارنا .
قال الابن الخيًر منهم :" ارضنا ونريد زراعتها وثمرها سيكفينا سؤال الناس .
قال المدعوم من "جدي":" انت خائن وتريد خراب حياتنا ، ثمة من يدفعك لذلك.
قال الاب:" اخشى يا ابني انك ستخسر مايجود به جارنا.
تعارك الاخوة ، رفع الأخ الاصغر سلاحه ورفع الأكبر معوله فنال السلاح من المعول وادمى الأخ الاصغر اخاه الأكبر.
وهرع جدي ليلتها ليفض الاشتباك تنحى جانبا بالاخ الأكبر وسلمه قطعة سلاح وامره بان يتمركز في جانب من الأرض فيما تمركز الأخ الاصغر في جانبها الاخر .
عاد جدي لمواصلة زراعة ارضه بمعاونة الجار وابنائه وبين كل ليلة وأخرى يشتبك الابن واخاه ويهرع جدي لفض الاشتباك .
وفي الصباح تتحدث القرية بكل سخاء عن جدي الذي يبذل كل جهده لاشاعة السلام والمحبة بين الاخوة ..
ولاتزال الأرض خاربة والاخوة يتقاتلون ..
قصة بقلم "فتحي بن لزرق"

مقالات الكاتب

الطريق إلى صنعاء

الإهداء إلى اليمنيين المهانين على الطرقات، الواقفين في انتظار وطن . تحكى لي هبة المنصوري وهي إحدى ب...

مسير طويل

الآراء الواردة في هذا المقال لاتعبر عني هذه بلادي وجرحها (يتحدث)! في لقاء أخير جمعني بالوزير احمد ا...

أسئلة مشروعة

أشياء كثيرة لم افهمها في قضية شحنة المخدرات التي تم ضبطها بميناء عدن قبل يومين. - تم الإبلاغ عن قدو...

اليوم الأخير

هذه الصورة لأخر يوم آمن فيه أهالي عدن على أنفسهم . اليوم الأخير الذي افترشوا فيه تراب السواحل في سا...