اليونسكو واثار عدن

ينفذ حاليا مشروع اليونسكو- الاتحاد الأوروبي في أربعة مدن يمنية " عدن ،صنعاء ،شبام وزبيد " ويستهدف المعالم التاريخية المتضررة من الحرب. ويتكون المشروع من شقين:-' 

١- استهداف المعالم التاريخية ، ويتولى الصندوق الأجتماعي للتنمية وفروعه في المدن المستهدفة الإشراف على هذا الشق.

 ٢-صون الحرف المتصلة بالتراث الثقافي . وقد حظيت بالدعم منظمتان مدنيتان فقط في عدن في مجال الحرف التقليدية بمنحتين فقط . ويتولى تنفيذ الشقين الأول والثاني من المشروع الصندوق الاجتماعي للتنمية.

عند الإعلان عن هذا المشروع كنت قد اقترحت على الجانب المحلي استهداف عدن القديمة فقط في الشق الفني الأول من المشروع ،وذلك لاعتبارات محددة:-

١- تاريخية هذه المدينة وقدم موروثها الثقافي

٢- قسوة الحرب عليها وما لحقها من عبث وتخريب لموروثها وسوء إدارته.

٣- النتائج الكارثية للعشوائيات والسيول على المدينة بكل مكوناتها.

٤- الحرص من هذه الدعوة الانطلاق من إعادة تأهيل المعالم إلى ضمان إدارة مقتدرة لإدارة الموروث الثقافي لعدن القديمة ، لجذب الاهتمام الدولي بها وتهيئها بإعلانها "" مدينة تاريخية"".

لكن للأسف ليس لعدن القديمة الحبيبة حظ فيما اقترحت.

مقالات الكاتب

من أين أنت؟

محافظ عدن من مواليد شبوه . ومدير أمن هذه المدينة من حضرموت . ومع ذلك تعاملت عدن مع هذين التعيينين بس...