بين التنمية وعدم توفير الخدمات "الأساسية" في المهرة

(كريتر سكاي):خاص

أضحى مفهوم التنمية أساساً لتمكين الدولة اقتصاديّاً وسياسياً واجتماعياً وعسكرياً وديمغرافياً، حيث تسعى الدول إلى تحقيق التنمية المستدامة الداخليّة لنفسها بهدف الحفاظ على سيطرتها على مواردها الداخليّة وعلى حكمها، ومنع تدخل القوة الأخرى المهيمنة،

يا قيادة "السلطة المحلية" كيف تبنى "التنمية" ومازالت المحافظة وابنائها محرومة من الخدمات الأساسية، مثل مانشوف الان، مرت ثلاثة أيام والكهرباء تطفى من الساعة 10 صباح الى 5 المغرب، والسبب نسمع عدم توفير الديزل يعني بالمعقول محافظة بأكملها لم تستطيع توفير ديزل.

على الأقل اذا برنامج "الإعمار السعودي" لم يقدر يوفر المنحة، على "السلطة المحلية" اخذ الأجراءات الأحتياطية، ويكون هناك حلول جذريا، غدا ستتوقف "المنحة السعودية" لسمح الله، هل تقدر انت اخي المسؤول في السلطة المحلية بتوفير كل هذا الكمية.

انا اقولها بالفم المليان نعم نقدر والف نقدر، مادام لدينا دخل بالمليارات، اكيد السلطة قادرة على توفير كل ماتريده "المحافظة" و "المواطن"، بموجب المصداقية والثقة والإخلاص في العمل ستنعم المحافظة بكل ماتريده، الان هل هناك حلول أو على الاقل توضيح سبب انعدم المشتقات النفطية، من السلطة المحلية او من شركة النفط " العالمية"..! لا تضحكوا على الناس نريد توضيح علشان نحاول نقنع المواطنين تحياتي للجمي.