زنقلة تهامية

منذ زمن وتهامة تعاني الأمرين من الإقصاء والتهميش المتعمد من الدولة وبمساعدة مشايخها الذين ساهموا بشكل كبير في زيادة المعاناة لأبناء تهامة 
تسلط ونفوذ وهيمنة  ونهب لكل شيء في تهامة من قبل بعض المشايخ الذين يدعون حبهم لتهامة وينظرون يوميا في وسائل التواصل عن مظلومية تهامة وهم سبب هذه المعاناة والظلم الحاصل لأبنائها، لايعلمون بأن التهاميون شبعوا من كذبهم وعرفوا حقيقتهم التي يحاولون إنكارها برغم وجود الأدلة والبراهين على نهبهم لخيرات واراضي تهامة 
نسى هؤلاء المشايخ سجونهم واستعبادهم للناس وظلمهم وابتزازهم للضعفاء والبسطاء ،نسوا بأنهم ساعدوا بعض المسؤولين في نهب ماتبقى من هذه الأراضي وهذا الشيء موثق في تقارير لجنة التحقيق التي شكلها مجلس النواب في عام ٢٠١٠ .
والان يمارسون هوايتهم المعروفه بالعزف على لحن الوطنية ونصر القضية التهامية بشعارات زائفة تغطي فضائحهم التي لن ينساها أحد، اقول لهؤلاء المشايخ والمتنفدين والمتسلطين كفاكم ما نهبتوه ارحلوا واتركوا أبناء تهامة فهم قادرين على أخذ حقهم واسترجاع كرامتهم والدفاع عن ماتبقى لديهم، 
اقول لأبناء تهامة الأحرار اطردوا هؤلاء لأنهم سبب معاناتكم يلقون بكم إلى التهلكة يستخدمونكم فقط للدفاع عنهم وعن ثراوتهم وحماية مصالحهم  وينعمون هم وأولادهم بالنعيم والرفاهية لاتصدقوا اكاذيبهم ولا دموع التماسيح التي يذرفونها أمامكم فتاريخهم الأسود معروف 
اتحدى اي شيخ من هؤلاء يقدم مشروع واحد تنموي عمله لأبناء تهامة أو طالب ببعض المشاريع هناك مشروع واحد نجحوا في جلبه مشروع النهب والبسط والتفيد وإذلال واستعباد الناس 
افيقوا من نومكم يا أبناء تهامة 
حافظوا على ماتبقى من أرضكم 
لامكان في تهامة للمشايخ والناهبين ومصاصي دماء البشر 
فليذهبوا إلى مزبلة التأريخ 

ملاحظة أنا اقصد هنا بعض المشايخ ولا ننكر بأن هناك مشايخ ترفع لهم القبعات احتراما وتقديرا لمايقدموه لأجل تهامة وأبنائها وعلى قول المثل اللي على رأسه بطحة  يحسس عليها

مقالات الكاتب

شحيبر والإنتقام (1)

في منطقة ما حصل نزاع مسلح بين طرفين انتهى بمقتل أحدهم وبقاء الأخر وكان للمقتول ابن أخ يعتبر الحارس ا...

فن التطبيل الإعلامي

قمة العهر والانحطاط مانشاهده ونقرأه يوميا مما يدعون انهم إعلاميون وصحفيون من تجاوزات وقفز على المباد...

أحداث فبراير ونظام صالح

تسعة أعوام مرت على  أحداث فبراير ومانتج عنها من إنهيار لنظام صالح وحزب المؤتمر الشعبي الحاكم. و...