المهرة تصحح المسار

أبناء وقبائل وأحرار المهرة وسقطرى شكلوا نموذج حي للثورة المجتمعية ضد الإحتلال والتدخلات الاستعمارية التي تهدد المهرة وسقطرى واليمن عموماً وعلى وجه الخصوص الجنوب.
هذا النموذج الثوري يمكن له أن يكون نواة انتفاضة وطنية تحررية ضد الدول الغازية وأدواتها المحلية الرخيصة على امتداد اليمن. 

شكلت هذه الصحوة الثورية مصدر إلهام لكثير من اليمنيين ومصدر قلق لدول الغطرسة التي سخرت كل إمكانياتها لنخر منظومة الدولة واختراقها وخلخلتها واتجهت للمجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى ومارست نفس مهارتها تلك في محاولة لتطويع المجلس وتدجينه.
النجاح المحدود الذي حققوه أتاح إسقاط سقطرى ولكنهم فشلوا في إسقاط المهرة وإنهاء المجلس العام وإطفاء شعلته التحررية.

نبارك لأبناء المهرة وسقطرى نجاح المؤتمر التصحيحي للمجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى ونبارك للشيخ محمد عبدالله آل عفرار اختياره رئيساً للمجلس العام. 
#نبيل_عبدالله

مقالات الكاتب

#تحول_التحالفات

التقارب المصري التركي دفع محمد بن زايد لزيارة مفاجئة لمصر مستبقاً زيارة مرتقبة هذا الأسبوع لوفد تركي...

مقاول ثورة

مافيش داعي يا انتقالي تروح تحرر سيئون عشان تنقذ الشعب لأن الطريق المختصر لمسهامتك في إنقاذهم هي بالك...

بن عديو يكسر الحصار

أن يمتلك محافظ شبوة كل هذا الإصرار على النجاح رغم الواقع الصعب والمعقد، فهو وبكل تأكيد مصدر قلق لدول...