معاناة موظف مع معاشه الهزيل....!!

رآني امامه فتبسم في وجهي تبسم المحبط والمنهك مما وصلت اليه حالة المواطنين في المحافظات المحررة من وضع اقتصادي مزري  لايسر عدواً ولاصديقاً ليطلب مني ان اكتب عن مايعانيه هذا المواطن من مشقة لتوفير ابسط متلطلبات الحياة لاسرته في ظل هذا الغلاء الفاحش الذي لايرحم ...!


فطلبت منه ان يشرح لي هذه المعاناة لاستطيع ان اكتب عنه ولكي اوصل صوته وصوتي واصوات الغالبية العظمى من هذا الشعب الذي يتضور جوعاً في ظل حكومة شرعية وفي ظل تحالف يضم في عضويته اغنى دول العالم....!!

مع ان ايدي الكتاب قد تعبت والاقلام تكسرت وجف مدادها من كثرة الكتابة في هذا الجانب....!!

فقال:

انا موظف وراتبي لايكفي لمتطلبات وحاجيات الاسرة....!

وواصل ذلك الموظف حديثه ليشرح قصته مع الراتب الذي لايتجاوز ال(60،000)ريال قائلاً:

تحتاج الاسرة شهرياً لهذه المواد الغذائية والاستهلاكية الضرورية التي يجب ان احضرها نهاية كل شهر لاسرتي التي يتكون افرادها من (13) فرداً وهذه المواد هي:

- كيس رز 20 كيلو/19000 ريال

- كيس سكر/19000 ريال

- كيس دقيق/15000 ريال

- فراسلتين بر/7500ريال

- دبه زيت 8 لتر/4800 ريال

- كرتون طماط مدهش/1700 ريال

- كرتون لبن مركز وسط/5500 ريال

- رطل شاهي/2000 ريال

- رطل بسباس/1500 ريال

- رطل ثوم/500 ريال

سلة صابون/2200 ريال

- زفة ماء/8000 ريال


وان كنت ذكياً في الرياضيات فقم بجمع هذه الارقام  فستجدها قد تجاوزت اجمالي الراتب الذي اتقاضاه شهرياً...!

وهناك متطلبات اخرى تحتاجها الاسرة كالخضار والاسماك والدواء وغيرها من احتياجات العائلة التي وقف امامها الاب محتاراً وعاجزاً...!!


فكيف بالله عليك سيتصرف رب الاسرة امام هذا الغلاء الذي ارهقنا امام صمت مخزي من قبل الحكومة ومن قبل دول التحالف وكأن هذه الدول الغنية تتلذذ بمعاناتنا واوجاعنا...؟؟!


هذه هي حكايتي مع الراتب الهزيل الذي لم استطع ان اغطي به متطلبات اسرتي وانا املك معاشاً....!

فكيف سيكون حال المواطن الذي ليس لديه وظيفة ولامرتب شهري...؟؟!!


نتمنى ان يسمع المعنيون بالامر لاصواتنا ..

ونخص حكومتنا الشرعية التي تدير البلد من الخارج والتي اجزم بانها لاتشعر بما نعانيه وبما نتجرعه من آلآم وويلات بسبب صعوبة المعيشة وارتفاع الاسعار وتدهور العملة كونها تعيش في بحبوحة وعيش رقيد...!


وواصل الموظف المنهك حديثه قائلاً:

تصور يااخي بان معظم التجار في محافظاتنا التي يقال عنها محررة لايتعاملون الا بالريال السعودي وكأننا في مستعمرة سعودية او إماراتية..!!

واخيراً نطالب فخامة الرئيس ان يتدخل سريعاً لإنقاذ هذا الشعب من مجاعة محققة...

فتدخله اليوم قبل الغد قد يساعد في انقاذ مايمكن انقاذه من هذا الشعب الذي اجتاحته المجاعة والإحباط...!


هذه بإختصار حكاية احد الموظفين الذين يعانون كثيراً من سوء الاوضاع الاقتصادية....

فما بالكم بالذي لايمتلك راتباً ولا معاشاً تقاعدياً.؟!