أي مؤتمر هذا؟!

إطلعت قبل قليل على بيان مزور منسوب للجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام يعارض فيه تعيين القيادي المؤتمري الكبير نائب رئيس المؤتمر الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيساً لمجلس الشورى.
فقلت أي مؤتمر هذا الذي يعترض وبهذه الطريقة المفضوحة؟!
البيان الجاهل والمجهول حتماً صدر من مكتب أبوظبي في (مصدق) بالقاهرة لا من مكتب اللجنة العامة.
تزامن مع هذا البيان المزور نشر تغريدات ومنشورات لأدوات أبوظبي بذات المعنى وذات الأسلوب.

فأي مؤتمر تتحدثون عنه يا أولئك؟!
المؤتمر الذي تريدونه حزباً شخصياً أو حزباً أسرياً أو حزباً لتحقيق مصالحكم الخاصة لن تجدونه اليوم.
المؤتمر موجود اليوم في رئاسة الجمهورية ورئاسة البرلمان ورئاسة الشورى وفي الكثير من مفاصل الدولة.
هذا هو المؤتمر الشعبي العام يا من تريدونه تنظيماً يدار من داعميكم.
فبدلاً من أن تبتهجوا بهذا التعيين أظهرتم حقدكم الدفين وكشفتم عن حقيقتكم التي كنا مخدوعين بها لسنوات طويلة.

وصلتم لأهم وأعلى المناصب العليا.
وكنا نعتقد ونظن فيكم خيراً للبلاد والعباد.
ولكنكم تحولتم لمجرد أدوات لحكام أبوظبي بدراهم بخسة على حساب الوطن والشعب.
كنت وكثير مثلي نعتقد بأننا لن نسمع لكم صوتاً بعد أن عرف الشعب حقيقتكم.
ولكن الطبع غلب التطبع.
فقليل من الحياء يا من أصبحتم بلا حياء.

ختاماً..
الكلام كثير وكثير جداً ،، ومؤلم جداً.
فيكفي ما حل بالوطن والشعب بسببكم وبسبب أفعالكم وتصرفاتكم وأنانيتكم.
فأخجلوا ولو قليلاً وأدفنوا أنفسكم إن كان فيكم ذرة من خجل.
ولاداعي لتزوير بيانات تسيئ للمؤتمر ولجنته العامة.
يا أولئك ،، فأمركم مكشوف.
وحفظ الله اليمن وشعبه العظيم.
ولا نامت أعين الجبناء الأجراء.

مقالات الكاتب

مؤلم جداً

أن نرى بعض القيادات داخل الشرعية والبعض منها في أماكن عليا تعمل بشكل كبير لإفشال مساعي توحيد الصف ال...