للسعودية .. فاض كيل الشعب الجنوبي

كتبت مقال تحليلي رصدي قبل أسبوع تقريبآ بعنوان :
قبل الانفجار .. المتاح اليوم  مستحيل  غدآ ، تحدثت فيه عن نسبة الاحتقان والغضب الشعبي الذي وصل إلى 95% تقريبا أو أكثر في عدن والجنوب ، بسبب إنهيار الريال اليمني وتداعياته الكارثية على القدرة الشرائية للمواطنين . 

أن تقف السعودية دائمآ مع الجلاد ضد الضحية يعتبر استهداف غير مبرر لنا كجنوبيين ، للمملكة مصالحها وأهدافها الخاصة في اليمن هذا شأنها ، ونحن لنا مصالحنا وأهدافنا في وبلادنا التي لن نفرط بها حتى لو تعارضت مع مصالح الإقليم والعالم . 

سنوات وهم يقفون موقف المتفرج المتشفي من معاناة المبعدين والمتقاعدين وغيرهم ممن مسهم الضر والجوع والفقر ، تدرجوا بمطالبهم من تشكيل وفد للقاء رئيس الوزراء معين الذي وعدهم أكثر من مرة بصرف رواتبهم ونكث ، نصبوا الخيام وأعتصموا أمام مقر التحالف ولم يتحرك أحد لتلبية مطالبهم ، لم يحملوا السلاح كعصابات الأراضي ويزعزعون الأمن والاستقرار أمام صمت وتواطؤ قيادة التحالف في عدن والشرعية . 

من خلال واقعة معاشيق أرادوا أن يقولون للعالم نحن هنا نعاني ، فالعالم كما عهدناه اليوم لا ينظر الا إلى الضجيج ولا يسمع الا إلى الأصوات المرتفعة ، فاض كيلنا من السعودية التي دعمت وتدعم الشرعية وتغض الطرف عن فسادها وفشلها ، من حول جميع عائدات بيع شحنات النفط الخام الحضرمي والشبواني التي بلغت 5 مليار دولار على مدى الخمس سنوات إلى حساب الرئاسة في البنك الأهلي التجاري السعودي بالرياض الا برضى تام من السعودية . 

بينما يتباكون على خزينة بنك عدن المركزي خالية الوفاض من الدولارات ، ملايين دولارات نفطنا الخام بالبنك الاهلي السعودي بالرياض ، نعم أنتم من يتحمل مسؤولية الرواتب والخدمات والأمن والاستقرار بتكليف صريح وواضح من مجلس الأمن الدولي والامم المتحدة ، أو دعونا ندير مناطقنا المحررة كالصومال وغيرها . 

لم ولن نطعن أحد بالظهر كما قال أمير سعودي لمتظاهري الجوع والفقر في معاشيق ، من طعنكم ويطعنكم وسيطعنكم لعشرات السنين القادمة هم هناك في صنعاء وصعدة والجوف ومارب وعلى الشريط الحدودي . 

وأتمنى من قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي أن تتعلم جيدا من درس إتفاق الرياض 1 الذي كان نتيجته هذا الوضع المأساوي الكارثي ، المشاركة في الرياض 2 سيكون خطأ إستراتيجي فادح وجسيم اذا لم تسبقه حلول عاجلة لأغلب مطالب الشعب الجنوبي . 

سيدفع الإنتقالي فاتورة باهظة الثمن وسيخسر شعبه إلى الأبد اذا ما ذهب إلى الرياض دون احراز أي نتائج تلبي طموح ورغبات ومطالب الشعب الجنوبي . 

بيان الخارجية السعودية يشعرك بالغثيان عندما قال المملكة تدعم الحكومة الشرعية ، أي نوع من أنواع الدعم قدمته المملكة للحكومة الشرعية منذ ثلاثة أشهر حتى اللحظة ، هللنا جميعنا بعودة حكومة معين وقلنا لعلى وعسى مفاتيح الخير ستأتي معها ، أتضح أن الأوضاع ازدادت سوء أكثر مما كانت عليه قبل قدومها . 

ماذا يعني إغلاق المجال الجوي أمام شركات الطيران الراغبة في فتح رحلات من وإلى عدن رغم الأوضاع والظروف الراهنة ، من الذي يمنعها ، ما رأي السفير ال جابر بطيران اليمنية الذي يرفد خزينة مليشيات الحوثي الإيرانية بصنعاء بأكثر من ثلثي مقاعد كل رحلة تطير من عدن وسيؤن . 

ما رأي وحكمة السفير ال جابر بسفن وبواخر شحن السيارات الأمريكية الممنوعة من دخول ميناء عدن للحاويات ، ويسمح لها بدخول ميناء صلالة العماني ويعاد شحن السيارات برا إلى اليمن ، ما راي الجابر بدخول جميع السفن المتجهة إلى موانئ عدن دخولها إلى ميناء جدة وتمكث أشهر دون تفتيش ويسمح لها الابحار إلى عدن على حساب مكانة وسمعة موانئ عدن . 

نحن المحاصربن سعادة ال جابر وليس الحوثيين ، وضعنا المعيشي والإداري والامني والخدماتي أسوأ بكثير من وضع مناطق مليشيات الحوثي بسبب فشلكم الذريع بإدارة الملف اليمني ، وملياراتكم التي تتغنون بها ليلا ونهارا أنتم أدرى أين ذهبت وبجيب من دخلت ، الشعب لم يرى إلا الشقاء والمعاناة والبؤس فقط .

مقالات الكاتب