أحزمة نسف اليمن!

ماذا يريد التحالف في اليمن بالضبط؟

%90 من أوراق الملف اليمني في يد التحالف .. فلماذا الفشل طوال أربع سنوات؟

هل جاء التحالف لتقسيم اليمن؟

أم لتحرير اليمن من الحوثي؟

لماذا جاء بالضبط؟

هل جاء لتسليم الجنوب للانفصاليين بالتوازي مع تسليم الشمال للحوثي ولبقايا أسرة الرئيس السابق؟ 


الدول العظمى تركت معظم أوراق الملف اليمني للتحالف العربي تقريبا 

وتحديدا تركته للسعودية والإمارات

وهذا عكس ما يحدث في سوريا مثلاً

في سوريا تتصارع جيوشٌ لدول عظمى وكبرى

في اليمن لا جيوش لدول عظمى ولا لكبرى أو لصغرى ، فقط كان يوجد  جيش للشرعية في مقابل ميليشيات الانقلاب الحوثي ومعها بعض كتائب  جيش الرئيس السابق

هذا الحال لم يعجب التحالف من أول يوم! رغم أن ذلك الحال يسهّل مهمة التحالف وهي القضاء على الانقلاب

  

الكارثة أنه وبدلاً من القضاء على الانقلاب قام التحالف بصنع أحزمة عسكرية تعمل ضد الشرعية التي جاء أصلاً  لدعمها!

الدول العظمى تراقب مؤآمرة إخوة يوسف صامتةً مندهشة

يقتلون يوسف ويدعون الذئب! 

 العالم مندهش ومستغرب

أمّا العالم العربي فمشغولٌ بنفسه!  

 

وهكذا صنع التحالف جيشا لتقسيم اليمن .. للانفصال! 

لقد صنع أحزمةً أمنية مسلّحة هي عبارة عن جيشٍ يعادي جيش الشرعية المفترض أنه مدعومٌ من التحالف نفسه!

الإمارات فعلت ذلك أمام العالم كله! 

بينما السعودية تغمز لها بعين الرضا

وكنا نعرف ذلك من أول حزام.. ومن أول غمزة!

يا لإخوة يوسف القتلة!   

يا لقزامة الأرواح وسواد عقولها

ياله من تناقضٍ شيطاني! 

التحالف يصنع عدوًا إضافيا  للشرعية إلى جوار الانقلاب الحوثي! 

وكل ذلك يحدث في إطار دعم الشرعية ضد الانقلاب الحوثي


الأدهى أن الاحزمة المسلحة تريد نسف البلاد بتقسيم اليمن! 


وتحت ضغط الأحزمة الانفصالية الإماراتية الناسفة غادر الرئيس الشرعي وحكومته عدن مرارًا وتكرارًا


وهكذا أصبحت أحزمة الإمارات العسكرية صداعًا يوميًا للرئيس هادي وحكومته بالتوازي مع وجع البطن الحوثي!


في النهاية ، الحوثي ينتظر الثمرة الناضجة لتسقط في فمه

بينما التحالف سيئ النية يهز الشجرة!

الحوثي يعرف أنه لن يحكم اليمن الكبير ..ولذلك يتربص منتظرًا وفاتحًا فاه لتفاحة الشمال أو حتى لرمّانة شمال الشمال لتسقط في فمه! 

ماذا تفعلون يا قومنا في الخليج

يا للهول!