لعناية محافظ عدن ومعالي وزير الصحة

الوضع الصحي في عدن كارثي وخلال الايام او الاشهر القادمة ومع اتساع رقعة انتشار فيروس كورونا وغير ذلك من الحميات والاوبئة  بشكل اكبر فمن المتوقع ان  يحصل أنهيار يخرج ماتبقى من هامش  المنظومة الصحية عن الخدمة.
لهذا نوجه رسالة إلى المحافظ الأنيق احمد حامد لملس والاخ  وزير الصحة بسرعة اتخاذ مايلزم من تغييرات وتفعيل لدور الرقابة للحفاظ على ماتبقى خدمات صحية  قبل ان يحصل مالايحمد عقباه وتحل الكارثة.
تبدأ التغييرات في إقالة مدير مكتب الصحة ونوابه ومدراء المستشفيات وأستبدالهم باخرين من غير الأوجه المعروفة وتفعيل الرقابة المباشرة على الأداء وتقييم الاوضاع الصحية اولا بأول.
اضافة الى ذلك تشكيل لجان للتحقيق مع من  يثبت ضده اي قضايا فساد خطيرة لايمكن تأجيلها سوأ في التشبيك مع المنظمات او المؤسسات المحلية الداعمة او مع المستشفيات الخاصة على حساب القطاع الصحي العام.
اجراءات لابد لها أن. تتم بشكل عاجل حتى لايعتقد بعض المسئولين ان مواقعهم الحالية  مفصلة على اشخاصهم  فقط لأن الفساد والإهمال يأتي من هذا الباب لذا وجب اقفاله.
يلي ذلك خطوات في المحافظات الأخرى لان الوضع ليس على مايرام والعبث بلغ حدا لايمكن لنا ان نتخيله ومن الضرورات ان تتخذ بعض الخطوات وبدون تردد فلا يمَكن ان يكون هناك من هو اسواء من القائمين على القطاع الصحي بشكله الحالي. 

#ناصر_المشارع