#تحول_التحالفات

التقارب المصري التركي دفع محمد بن زايد لزيارة مفاجئة لمصر مستبقاً زيارة مرتقبة هذا الأسبوع لوفد تركي إلى القاهرة تدشيناً لعودة العلاقات بين البلدين.
تشعر الإمارات بتخوف كبير من التقارب التركي مع مصر والسعودية وتحاول منع ذلك بكل السبل ولكن دول كالسعودية ومصر بحاجة لتحالفات قوية ومصالحهم أكبر من هرطقات بن زايد، وقد أستمر التنسيق المصري التركي حتى بعد زيارة بن زايد، وأكد المتحدث بأسم الرئاسة التركية عن اتصالات تمت بين وزراء خارجية مصر وتركيا. 

حققت الدوبلوماسية التركية اختراق استراتيجي نحو تعزيز علاقتها مع مصر والسعودية، وهذه العلاقات لن تتوقف عند مستوى العلاقات الاعتيادية بل ستتحول إلى تحالفات قوية فتركيا ومصر والسعودية بحاجة إلى تعزيز التحالف القوي بينهما وهذه التحالفات هي بالفعل ما ستصب في مصلحة الأمة وأمنها القومي وقدرتها على مواجهة التحديات.
اليمن عانى الكثير في ظل هذا الوضع السائد وننظر بتفاؤل لتغير خارطة التحالفات!
#نبيل_عبدالله

مقالات الكاتب

مقاول ثورة

مافيش داعي يا انتقالي تروح تحرر سيئون عشان تنقذ الشعب لأن الطريق المختصر لمسهامتك في إنقاذهم هي بالك...

بن عديو يكسر الحصار

أن يمتلك محافظ شبوة كل هذا الإصرار على النجاح رغم الواقع الصعب والمعقد، فهو وبكل تأكيد مصدر قلق لدول...

المهرة تصحح المسار

أبناء وقبائل وأحرار المهرة وسقطرى شكلوا نموذج حي للثورة المجتمعية ضد الإحتلال والتدخلات الاستعمارية...