خدعوك بقولهم (الجنوب بيد ابناءه)....!!!

عندما تتحدث لاحد الاخوة المؤيدين للمجلس الانتقالي وتوجه انتقاداً للمجلس تراه يثور ويزمجر ويشتم ويلعن ويتغير لون وجهه من شدة القضب...!!


ويتهم من ينتقد الانتقالي بانه يعمل ضد الجنوب وضد قضيته العادلة بعد ان اصبح الجنوب بيد ابناءه..!


وعندما يهدأ قضبه وتطلب منه دليلاً ملموساً على ان الجنوب بيد ابناءه...؟


يصاب بالخرس ولايستطيع التحدث..!


الحقيقة التي يتهرب منها الكثير والتي يعرفها جيداً قادة الانتقالي واولهم عيدروس الزبيدي هي ان:


الجنوب لا بيد ابناءه ولابيد الشرعية...!


الجنوب يااخوة بيد الإمارات وحدها..

الإمارات هي التي تمسك موانئ الجنوب المحررة..

وهي من تمسك مطاراتنا ..

وبيدها الجزر وابار النفط والغاز وهي من تتحكم بكل صغيرة وكبيرة..


قواتها العسكرية البرية والبحرية والجوية هي التي جعلت الجنوب بيدها...

ولاننسى قوتها المالية فهي التي تدفع مرتبات النخب والاحزمة الامنية وهي التي تمد هذه القوات التي تخضع لاوامرها بالسلاح والعتاد..

وبالتالي فهذه القوات التي لاتعترف بالشرعية اليمنية تعتبر قوات تابعة للإمارات...

وتتلقى اوامرها من حاكم الإمارات ...

واذا حدث ان عصت احدى التشكيلات العسكرية التابعة للإمارات اي اوامر- وهذا من سابع المستحيلات - فطائرات الاباتشي الإماراتية لها بالمرصاد..!

وسيتم توقيف المخصصات المالية التي تصرف لهذه القوة من قبل الإمارات...!


والمجلس الانتقالي نفسه والذي يدعي بانه هو من يدير الامور في الجنوب ليس بيده شيء...

فالمجلس محكوم لاحاكم...

مسير لا مخير...!


المجلس يااخوة تحركه الإمارات بفلوسها وامكانياتها وقادته يطلعون وينزلون بمكالمة تلفونية من ابوظبي واتحدى اي عضو في الانتقالي يصرح بغير ذلك....!


فلاداعي ان نضحك على شعبنا وقبلها لاداعي ان نغالط انفسنا وندعي بان الجنوب بايدينا..!


الجنوب تحكمه الإمارات بقوة السلاح والمال ومن لديه رأي مخالف فعليه ان يثبته عملياً على ارض الواقع...!!

حتى الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً واقليمياً لاتستطيع ان تصدر غازنا ولانفطنا..

ولاتستطيع النزول او السفر من مطاراتنا دون ان تأخذ اذناً مسبقاً من الامارات...!


بإختصار شديد الإمارات احكمت سيطرتها ونفوذها العسكري على كل شبر في محافظات الجنوب.

ولا هم لها إلا مصالحها لاغير...


فلابد من مراجعة المواقف والتوجهات فالانجرار خلف ابوظبي لن يعيد لنا الجنوب..


ابوظبي لاتريد انفصال ولاتدعمه ولاتؤيده..

ابوظبي تحلم بعودة نظام علي عفاش ليتسنى لها بعد ذلك التحكم بمنافذنا البحرية والبرية والجوية...

فهي دفعت الثمن مقدماً وقبض ذلك الثمن اولاد عفاش...

فابوظبي دفعت اثنين مليار دولار كفدية لاثنين من اولاد عفاش..

وهي التي بذلت الاموال والسلاح حتى استطاعت اخراج قوات الحرس الجمهوري التابعة لعفاش من كافة المناطق الشمالية لتقوم  بتجميعهم وفتح معسكرات لتدريبهم وتأهيلهم وتسليحهم في قلب مدينة عدن لينطلقوا من هناك لتنفيذ ماتطلبه الامارات..!


نقول للمنخدعين بتخديرات الامارات واموالها افيقوا من وهمكم فهذه الدويلة تسعى جاهدة بالفعل والعمل الملموس لتمكين اولاد عفاش من حكم اليمن وقريباً ستطالب برفع العقوبات الدولية عن احمد عفاش  ولو كلفها ذلك  عشرات المليارات...!


فان كنتم تريدون خدمة بلدكم الجنوب فانفضوا ايديكم عن امارات الخير وعودوا لاحضان وطنكم وبلدكم وشعبكم.


واعلنوها بصريح العبارة وقولوا للحاكم العسكري الإماراتي:

خذوا رنجكم واعيدوا لنا موانئنا..

وخذوا سللكم وقطمكم التي توثقونها بإلآف الصور وسلمونا جزرنا..

خذوا فتات دراهمكم المغلفة بالكذب واعيدوا لنا مطاراتنا..

لانريد من يستخدمنا كغطاء لتمرير سياساته ومخططاته لعودة حكم عفاش...


هذه هي الحقيقة التي ندركها جمعينا حكاماً على الورق ومحكومين على وطن سلب منا تحت ذريعة استعادة الشرعية.

فهل نفيق من سباتنا..؟!

ام على قلوب أقفالها؟