وتوقف القلب النابض بحب الفقراء...!

توقفت نبضات قلب حبيب الجماهير وحامل هم الفقراء والجياع والمعدمين...

توقف قلب من احب بلده وشعبه ..

توقف قلب من كان مدافعاً صلباً عن حقوق المواطنين...

و بتوقف نبضات قلبه توقف معه قلمه الحر الذي لايكل ولايمل في الدفاع عن الجياع والمظلومين ...

ومع توقف دقات قلبه وتوقف تدفق الكلمات من قلبه الصادق لأمته يتوقف معهما عموده الاسبوعي (كلام باللحجي) الذي ننتظره كل احد بفارق الصبر لنقرأه من على صفحات جريدة عدن الغد اليومية ولنستمتع باسلوبه الشيق والممتع ولهجته المحلية(اللحجية)...


رحل عنا الكاتب والصحفي المبدع الاستاذ عبدان دهيس ونحن بأمس الحاجة لقلمه واسلوبه ليدافع عن جموع الفقراء والجياع وليرفع اصوات المظلومين من خلال كتاباته في صحيفة عدن الغد...

لكنها الاقدار وهذا دأبها لتأخذ منا كل عزيز وكل مبدع ومخلص لاهله..


عبدان دهيس لم تقتصر خسارة رحيله في اهله وذويه فحسب..

بل شكل رحيله خسارة للملايين من هذا الشعب الذي سخر قلمه للدفاع عنهم وإيصال معاناتهم لجهات الاختصاص..


وبرحيل عبدان دهيس سيتوقف حتماً قلمه وعموده الاسبوعي(كلام باللحجي) الذي كانت آخر حلقاته بعنون (وينك ياراجح لبوزة..؟ لكننا نتطلع لعبدان دهيس آخر يخرج من بين ركام هذا الوطن ليمتشق قلمه ليوجهه للدفاع عن جموع الفقراء والمساكين..


رحم الله والدنا العزيز عبدان دهيس وجمعنا به في مستقر رحمته..

إنا لله وإنا اليه راجعون.