حكومة معين تدفع المواطن للتسول

نشر موقع كريتر سكاي خبر بعنوان مواطنون يقفون امام مطاعم مدينة عدن ليجمعو فضلات الطعام وهو مشهد يدمي القلب وانت تشاهد نساء يمنيات تقف بكبريا مكسور أمام أبواب المطعم لتجميع الفضلات لتتمكن من اطعام اطفالهم دون مباله من حكومة معين الذي ظل يطلق العديد من الوعود بالحفاظ على الاقتصاد ودعم السلع .

تمنيت لو يزور معين عبدالملك تلك المطاعم لعله يتأثر ويحس بحجم الكارثة الذي اوصل اليه البلاد في ظل ادارته التي جعلت من المواطن يفقد كرامته و يتنازل عن كبريائه امام صراخ اطفاله من الجوع  فتلك الحرائر الذي تكتظ بهن مطاعم عدن ليس لها إلا معنى واحد وهو أن الوضع بات كارثي ومع ذلك يطلع تتناقل وسائل الإعلام المدعومة من معين عبدالملك  تدعي ان معين حقق انجازات عظيمة في تلافي الكارثة الاقتصادية دون جخل من مثل هكذا اخبار .

تمنيت لو يتفقد هولا العاملين على تحسين فساد حكومة معين لزيارة المطاعم ونقل معاناتهم بدلا من الترويج المكذوب والفاقد للمصداقية وإيصال تلك المعاناة الرئيس الحكومة لعله يخجل من واقع بات محزن ومبكي لكل صاحب قلب رحيم بدل من التقاط صور لمعين وهو في مخبازات صيرة يتناول اشهار انواع السمك واغلاهم بينما المواطن لا يجد ما يأكل به أطفاله .

هل بالفعل يدرك معين أن حكومته لم تنقذ المواطن من الجوع رغم تعهداته المتكررة التي لم يلمسها المواطن البسيط فكل ما لمسه المواطن هو مزيد من الفقر والتشرد دون أن يجد من ينتشله من كارثة تسببت فيه سياسة حكومة معين الاقتصادية

مقالات الكاتب

معين ما بين تلميذ و دمية

لم يعلم معين عبدالملك بسقوط مديرية اليتمة ولا ماهي اليتمة ولا أهميتها رئيس الوزراء كان يتوقع انها قر...

مناضلون بدون نضال

عرف المناضل من خلال ما يقدمه من تضحية وفداء فالمناضل حامل مشروع وباني دولة يؤمن بقوميته قيل أمته &nb...