هل أتاكم توضيح إدارة مطار عدن الأقبح من عذر الظلام!

علاقات إدارة مطار عدن توضح للرأي العام، ان انقطاع الكهرباء لساعات بصالات مطار عدن (شيء اعتيادي) ومقتصر فقط على ٤٠ ثانية مرتبطة بالتبديل بين التيار الكهربائي العمومي ولحظات تشغيل مولد المطار! بينما اقل مدة زمنية لفيديو وثق لحظات ظلام المطار تصل لدقيقتين وأكثر. 
ووزير النقل وجه الإدارة أمس بسرعة إصلاح مولد المطار وربط المطار بالكهرباء العمومية للدولة بعدن!
فبالله عليكم من نصدق الآن ياعالم؟
وكيف فكرت إدارة المطار بهكذا رد عبيط يدينها ويكشف مستوى تخبطها
وفشلها حتى في إيجاد مبرر بقبله العقل والمنطق، وكان بامكان اي سمكري اوبنشري ان يساعدهم بعذر أكثر منطقية من هذا السخف الذي يصف انقطاع التيار الكهربائي لساعات ومع لحظات وصول رحلات الطائرات للمطار، كما كان عليه الحال عند توثيق الزميل العزيز سليمان الطحطوح للحظات الظلام الدامس بالمطار أثناء استقبال رحلة اليمنية القادمة من القاهرة أمس، بأنه أمر اعتيادي! وتخرج لنا هذه الإدارة الموقرة بالمطار ببيان بارد إعلاميا كالثلج، يصف الأمر بكل تساهل واستهتار واستحمار بأنه (شيء اعتيادي لتبديل التيار العمومي بماطور المطار)..بدلوا دماغك يا عادل حمران لو كان عاد باقي معك.. وكنت صاحي فعلا وبكامل قواك الآدمية وانت تكتب البيان الحيواني هذا، بكل مايحمله من استهبال واستغباء واستغفال لعقول الشعب المسحوق وإهانة للرأي العام الذي تزعم وتعتقد انك اوضحت له حقيقة وأسباب ماحصل من فشل إداري حتى في تشغيل مولد كهربائي من كل تلك المولدات التي قدمتها السعودية والإمارات والحكومة واشترتها إدارة المطار طوال السنوات الماضية.! 
المهم هذا ماسمح به اليوم ألم اسناني لتعرفوا اننا صحفيين نحترم أنفسنا ونكبر حتى على أقرب الناس إلينا ونمتلك الجرأة والشجاعه لننتقد التقصير في أي مؤسسة كانت دون أي اعتبارات حتى لو كان الوغد عادل هذا، من أحب والطف الكائنات عندي واقربهم الى قلبي كما يعلم
لكن بيانه هذا والله ماقدرت على تمريره من أمس،دون تشليح  للكلمات وتشريح للمعاني لافادته بأن الترقيع بالتبرير الكاذب لن يمر ولا يمكن أن يكون الا جالبا للنقد أكثر من قول الحقيقة حتى لو كانت سرقة او بيع ديزل الماطور!
لأننا بغير هذا لايمكن أن نغير اي واقع وقصور وإصلاح لأي مؤسسة بالعاصمة عدن! ولذلك كان اصراري من البداية على انشاء أول موقع إلكتروني متخصص بالصحافة الرقابية على أداء وسائل الإعلام وتسميته مراقبون برس
تضامني مع مذيع الخبر الذي ضاعت عليه الصائبة وهو يتضارب مع (التي والذي) في قراءته لخبر التوضيح التلفزيوني بقناة عدن المستقلة! 
#ماجد_الداعري

مقالات الكاتب

ساعة من الهم مع محافظ عدن!

أقل من ساعة قضيتها، أمس، مع الهم، في مجلس محافظ عدن وزير الدولة الاستاذ احمد لملس، عرفت فيها كم هي ا...