اعتذار للشماليين


لا يوجد جنوبي واحد لديه اطماع في الشمال او يبحث عن طمس هوية ووجود الشمال او يبحث عن ادوات تابعة للجنوب .

الجنوب دائماً كان الضحية حتى في الوضع الجنوبي القائم نحن نعيش واقع دولة الوحدة ونتائجها الكارثية وافرازات الحرب بين القوى الشمالية  


قضيتنا سياسية تخص الجنوب ولا تمس الشمال ولأن قضيتنا سياسية فلنا اصدقاء واخوة من الشمال وهم جيران ومتواجدين في الجنوب دون أي استهداف مع اعترافنا ان العلاقة العظيمة بين الشعبين تأثرت نتاج واقع سياسي فرضته قوى صنعاء .


هناك اقلام جنوبية تكتب عن اعتذارها للشمال وابناء الشمال عن الظلم الذي لحق بهم من الجنوبيين ثم يتحدثوا عن عنصرية الجنوبيين وفشلهم واقتتالهم الى اخر حديثه المتحامل على الجنوب والجنوبيين ليعلن توبته واعتذاره عن وقاحة تمثله هو ولا علاقة لنا بها 


العقلاء من ابناء الشمال لا يصدقون هذه الاقلام لأنها اقلام مبتزه وحديثها مجرد توظيف سياسي يندرج ضمن الخلافات السياسية او توجيه سياسي !

انسانيتهم مقززه ولا علاقة لها بمعاناة الشمال وما يعيشه ارضاً وانساناً فتلك المعاناة  المحزنة لنا لا علاقة للجنوب بها فهي نتاج صراع شمالي شمالي وان كان هناك جنوبيين مشاركين في تلك المعاناة فهم الوحدويون الذين  خدموا ويخدموا تلك القوى وها نحن جميعاً نغرق في اليمن الموحد الذي ابتنى على باطل .


نحن شعب اصيل ولنا مشاكلنا الخاصة كحال الشمال وكل الشعوب التي تعيش او عاشت سابقاً منعطفات خطيرة وحروب اهلية تجاوزتها ومهما كانت الجوانب السلبية او المظلمة او الخلافات في الجنوب فهي في الشمال ولكن هناك اقلام يفترض انها نخب تصحح وتغير وتبني ولكن للأسف اصبحت معول للهدم وتريد اقناع الجنوبيين انهم شعب تافه وان مشكلتهم في جنوبيتهم وتقنع الشماليين ان مشاكلهم ايضاً بسبب الجنوب وبمنطقهم هذا عليهم ان يناصروا الاستقلال ولو من باب دعم الشمال ليتحرر من الجنوب الشيطان الذي سيكون عليهم عبئ ثقيل .


الى تلك الاقلام كفوا عن ازدراء الجنوبيين وتسخيفهم والى ابناء الجنوب باختلافهم وتنوع افكارهم عليكم ان تعلموا انكم مستهدفين فهناك اقلام مهمتها بث اليأس فيكم والحديث الدائم عن انكم عاهات غير قادره على الحياة وامة لا يمكنها النهوض وبهذه الاصوات إضافة للواقع المأساوي الذي تعيشونه تهدف الايادي الخفية التي تحركهم لإجباركم على تقبل ما يتم تحضيره لكم .

مقالات الكاتب