فخامة الرئيس .. نحملكم كامل المسؤولية

أحمد سعيد كرامة

يكفي يا فخامة الرئيس المماطلة والتسويف وتكريسا للفوضى والانفلات الأمني , إذهبوا بأجنداتكم الكارثية إلى خارج عدن والمحافظات المحررة ودعونا نعيش بسلام , أنتم سببا رئيسيا بهذا الوضع المتأزم منذ تحرير عدن , وأحملكم كمواطن المسؤولية الكاملة كونكم من يملك القرار وزمام الأمور .

إما أن يتفق الفرقاء في عدن وينتهي مسلسل الإزدواج الأمني , أو أن يزيح أحدهم الآخر وننتهي من حالة الفوضى وسطوة البلاطجة وشريعة الغاب السائدة , أو أن تتحملوا مسؤولية الحفاظ على أمن وإستقرار عدن وباقي المحافظات المحررة أو إرحلوا غير مأسوف عليكم جميعآ .

لبطانة الرئيس هادي التي تتذرع دائما بأن الرئيس هادي فكر ألف مرة بإقالة شلال وتردد مخافة من إندلاع إنتفاضة مسلحة في عدن , أقول بأن هذا الكلام غير صحيح ومردود عليه , حيث لم يفكر الرئيس هادي بالشعب أو بالوطن أو بحرب أهلية وعواقبها عندما أقال بن بريك المحافظ والوزير , ولملس والجعدي والخبجي وعيدروس الزبيدي .

ولم يفكر الرئيس هادي بعمود التحالف الفقري الإمارات عندما أقال البحاح , ولم يفكر الرئيس هادي بالشعب وبالوطن عندما أقال محافظ البنك المركزي المحنك بن همام وأستبدله بالكارثة القعيطي , وكذلك إنتصر لبن دغر ضد مستشاره المفلحي .

رئيس يتفنن بإختيار شرار القوم وفاسديهم بحجة الحفاظ على التوازنات الكذابة , وأستثني من بطانة السوء والفشل والفساد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ووزير الكهرباء ونائب وزير المالية الحالي وغيرهم من الشرفاء , كونهم أتوا بضغط إقليمي ودولي وضد رغبة وهوى الشرعية رغم أنهم محسوبين على الشرعية للأسف الشديد , وليس كل من بالشرعية جميعهم فاسدين أو فاشلين , كما ليس كل من بالمعارضة شرفاء كما قد يظن البعض .

البقاء على شلال ودعم تيار الميسري بالمال والسلاح والعتاد كان عملا شيطانيا مدروسا ومخطط له , من أجل بقاء حالة الإزدواج الأمني الذي سبب تردي الأوضاع الأمنية وحتى السياسية والاقتصادية والاستثمار في عدن , ووقعنا جميعآ بهذا الفخ اللعين وتمترس الفريقين بإسم المناطقية والعصبية والشللية رغم أن الهدف كان أبعد من ذلك التمترس والتخندق .

لكل مرحلة رجالها ومن يقول غير ذلك يبحث عن المكاسب والمناصب وتفجير الوضع وإستمرار حالة الفوضى والانفلات الأمني إلى أجل غير مسمى , على حساب أمن وإستقرار الوطن والمواطن , وهناك مواقع أخرى تليق بمكانة الرجلين وغيرهم ممن أصبحوا سببا بالمعضلة الأمنية الراهنة .

أن الآوان لان يتم تغيير شلال والميسري والكازمي وكل من أتى من خارج السلك الأمني أو فشل في أداء عمله , ويتم إستبدالهم بقيادات لا تنتمي لأي فصيل سياسي أو مناطقي أو حزبي أو شللي كون المرحلة حرجة جدآ .

نريد وزير داخلية تكنوقراط ليرتب البيت الداخلي للوزارة على أسس وطنية وبمهنية عالية , ويسهر على أمن وطنه وإستقراره , ونريد مدير أمن حاضرا بالطابور الصباحي في إدارة أمنه ومراكز الشرطة ومعسكرات قوات الشرطة , ونريد إخراج كل بلطجي محسوب على أمن عدن أو أي جهاز أمني أو عسكري , نريد وضع حد ونهاية لسيطرة البلاطجة على مراكز الشرطة التي حولوها لاقطاعية خاصة بهم .

فخامة الرئيس هادي تعبنا ومللنا من هذا الوضع المزري الذي أنتم أحد أهم أسبابه بسبب قرارتكم الكارثية والغير مدروسة , إبحث عن الأفضل والاشرف والانزه فهم موجودين في كل محافظة ومدينة وقرية , وراعي الله فينا وفيمن توليهم علينا .

فخامة الرئيس هادي لا حصانة لفاسد أو لفاشل أو لمتقاعس أو لمتآمر على شعبه ووطنه أي كانت منطقته أو قبيلته أو حتى رصيده النظالي , فالشعب والوطن ليسوا مغنم أو هدية بل أمانة ستساءلون عنها يوم لا ينفع مال ولا بنون .

مقالات الكاتب