برقية مفتوحة للرئيس هادي

خالد الرويشان

لا بدّ أن نصارحك! 

خذلتَ حجور وكُشَرْ ..خسرتهما ، وهذا سيّء جداً 

لكنّ الأسوأ أنك بذلك خسرت ثقة اليمنيين!

تحتاج لمعجزة حتى تستعيد تلك الثقة 

هل تعرف ماذا يعني أن تخسر ثقة شعبك؟

تكلم ياهادي من فضلك ..تحرّك!

الكل يتحرك عداك

الزبيدي في لندن! 

وقبل ذلك بيوم وصل وزير الخارجية البريطاني إلى عدن ليعطيه الفيزة! 

وبعدها بساعات وصل جريفيت إلى مسقط!

جريفيت البريطاني الغامض عاد إلى لندن ليأخذ صورة تذكارية مع الزبيدي أفندي!  

في نفس اليوم يتم إلغاء ملتقى القاهرة اليمني الجنوبي المناصر لك! 

الإمارات تخطط لتقسيم اليمن

والسعودية تغمز لها 

السعودية تأكل الثوم بفم الإمارات!

 والحوثي سعيدٌ بكل ذلك!

كيف لا يسعد وهو يتلقى الهدايا بالجملة ممن يزعمون أنهم خصومه  

أين أنت يا رئيس البلاد من كل هذا؟ 

ماذا يريد التحالف يا رئيس اليمن الوحيد الذي يعترف به العالم!

صارح شعبك!   

لماذا لا تتكلم؟ 

أنت على مشارف الثمانين يا رجل! 

لم يبق في العمر ما يدعو للخوف عليه! 

بلادك تنساب من بين أصابعك وأمام عينيك وأنت لا تُحرّك ساكنا! 

هل ما تزال ثمة دماء في العروق! 

أم إننا أمام تماثيل في متحفٍ للشمع!