#مدينة_عرن

رحت اليوم منطقة بير فضل ، اشهد لله انني فقدت الامل نهائيا بإن شلل الصعاليك هؤلاء يمكن ان يقيموا زريبة بقر محترمة فما بالك بدولة ..

اخذني تاجر كبير ولفينا بير فضل ، بير احمد ، جعولة ، وصولا إلى صلاح الدين ..

يا الله والفعلة ..

يا الله والجنوب الحر ..

يا الله والخراب ..

ياليتني مارحت ولاخطت ارجلي إلى هذه الاماكن ..

قال لي الرجل ويعمل في مجال الاسكان : انا استغرب انك في عدن وتكتب ولم تزر هذه المناطق أبدا .

قلت له :" ماعندي أراضي ولا لي حاجة في هذه المناطق لكي ازرها أو اتوغل داخلها..

تخيلوا فقط معي التالي : خلف جامعة عدن في شارع رئيسي رسمي عملته الحكومة أيام علي عبدالله صالح اسمه شارع الخمسين..

تخيلوا ان هذا الشارع يصل إلى مكان ويصطدم بحوش ..

أي والله واللي خلقني وخلقكم اسفلت نهايته حوش والسبب ان الباسطين قالوا مافي داعي للطريق وقطعوها اراضي ..

ثوار الاراضي الغوا الشارع نهائيا..

يا الله..

لكم ان تعلمون ان المنطقة الممتدة من جعولة إلى بير فضل إلى بير احمد إلى مدينة الشعب إلى صلاح الدين ليس فيها التالي:

-مخططات الشوارع الرئيسية لاوجود لها.

-مخططات شبكة مياه الصرف الصحي لاشيء

شبكة الكهرباء لاشيء 

- مستشفيات - مدارس حكومية - ملاعب - طرقات رسمية لاشيء.

-مؤسسات حكومية لاشيء.

فقط بقع بقع بقع بقع ..

والاراضي هناك موزعة بين قيادات الامن والمقاومة والناهبين وما اكثرهم..

تخيلوا هذا الكم المخيف والهائل من الاراضي هكذا يبنى وبهذه الصورة وكله بسط في بسط..

قاتلهم الله .. اصحاب دولة "عرن"..

هذا هو شكل دولة "عرن" القادم ..

والله كارثة مايحدث في هذه المناطق ..

قرية وعاد القرية احسن من كل هذا..

الصورة من نفس المناطق المستولى عليها ..

مقالات الكاتب