للنخعي إن اراد النجاح

لم يسبق لي ان التقيت بك ولم تكن بيننا معرفة شخصية ، وكمواطن لا يهمنا او نريدك ان تفشل بقدر ما يهمنا نجاحك ، فنجاحك في مهمامك سينعكس ايجابا على لودر مدينة و قرى ، والعكس هو ماسيحدث ان فشلت او اريد لك الفشل .. وهذا النجاح سيقاس بمدى انتشالك للوضع المتردي في معظم النواح الخدمية والتنموية .. ونحن نعلم مدى التركة الثقيلة وانها ناتجة لتراكمات سابقة يمتد عمرها لعشرات السنين ، وقد تكون ظروف الحروب وعوامل السياسة اهم اسبابها ، فلا يعقل مثلا لمدينة كلودر بها اكثر من 500 محلا تجاريا مقيدا رسميا في كشوفات مكتب البلدية و في شارعين فقط الرئيسي والدائري ومثلها او كثر للفرشات وبائعي القات والخضار ومختلف السلع وتكون المدينة غالبا شوارعها بلا نظافة وتمتلك سيارة متهالكة ووحيدة للنظافة .. وهكذا بالنسبة لبقية الخدمات كالمياة والكهرباء وغيرها ..


 لذا فنحن نهمس خفية في اذن الاستاذ عوض النخعي ومن باب النصح ليس الا وليس من باب التعدي على مقامه فالمقامات محفوظة ، فلطبيعة التراكمات وثقل التركة فنجاحك من وجهة نظرنا الشخصية البحتة يحتاج  إلى امرين لا ثالث لهما : اما ان تكون لديك قوى خارقة وعصي سحرية  ،  واما ان تبدا في بناء جسرا ينقلك إلى ضفة النجاح ، و اولى خطوات بناء ذلك الجسر هو الشروع في كسرالجمود و حلحلة الامور وتجاوز الخطوط الحمر التي سنت ورسمت سابقا ، فتثبيت الصالح وتغيير الطالح هي نقاط البداية والنهاية للنجاح او الفشل ، وخذ العبرة ممن سبقوك فاعتمادهم و محافظتهم على جهاز اداريا وتنفيذيا قد عفاء عليه الزمن ولعشرات السنين بقوا محافظين على كراسيهم والتي ان انطقها الله بالكلام فاجزم يقينا ان اول ما ستنطقه هو قول ورثاء لحالها من جور هؤلاء الذين امتطوها لسنوات طويلة دون نجاح يذكر او يحسب لكراسيهم ومناصبهم .. ولا نتحامل على مثل هؤلاء ولكن الوضع الهش خدميا وتنمويا هو خير شاهدا على ذلك ، ولا يغرنك مديحهم وولائهم فقد سبق وان عرضوه على من سبقك وسيعرضونه على من يتبعك ، فبهم فشل سابقوك وبهم ........ فتجاوز الخطوط الحمر لهؤلاء وابدا التغيير وستصنع جسرا متينا ستمر به إلى ضفة النجاح ، وستجد هناك اناس خلقوا منعطفا وصنعوا نجاح دونه التاريخ .. 


   ولأنها تهمني فلودر لم تعد تنفعها حقن التخدير  والمسكنات بل ان ما تحتاج إليه اليوم هو  تدخلا جراحيا يزيل المرض وينهي ألمه ويمحو علامات الشقاء والتعاسة ، ويعيد لها محياها البديع وابتسامتها ونظافة جسدها .. 

 فهل ستكون من سيزيل مرضها وينفض الغبار عن جسدها ؟؟

مقالات الكاتب