تحالف رصد يطالب المجتمع الدولي بالضغط للإفراج عن جميع المتعلقين تحسبا من تفشي "كورونا"

كريتر سكاي/خاص:

طالب التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن المجتمع الدولي بالضغط على جماعة الحوثي للإفراج عن جميع المعتقلين تحسبا من تفشي فيروس كورونا.

 

وقال التحالف في بيان له حصل "كريتر سكاي" على نسخه منه، إن افراج الحوثيين عن عدد من المعتقلين لديها والمخفيين قسريا من فئة البهائيين وعلى رأسهم زعيم الطائفة حامد حيدره خطوة ايجابية جاءت على أثر ضغوطات دولية.

 

ويرى تحالف رصد أن هذا الإفراج جاء بعد ضغوطات من قبل أنظمة ومنظمات محلية ودولية سعت للحيلولة دون تنفيذ قرار الإعدام الذي صدر مؤخرا من المحكمة الاستئنافية الخاضعة  الحوثي ضد حيدرة.

 

وطالب تحالف رصد في الوقت ذاته بضرورة تعويض حيدرة ورفاقه عن سنوات السجن والسماح له بالسفر للعلاج، خصوصا وأنه تعرض للتعذيب والأذى النفسي.

 

وأكد التحالف في هذا الصدد أن ما قامت به مليشيا الحوثي لا يمحو ما ارتكبته من جرائم وانتهاكات بحق المدنيين الذين تم اعتقالهم بتهم كيدية وتلفيق تهم العمالة والارتزاق والارتهان للخارج للنيل من مناوئيها ومعارضيها من نشطاء وإعلاميين وسياسيين ومدنيين عزل وكذلك المخالفين فكريا ومذهبيا لفكرها المتطرف.

 

واعتبر قرار الإعفاء الصادر من قبل رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى مليشيا الحوثي هو اخضاع لما بقي من هياكل السلطة القضائية وتوظيفها لمصلحة المليشيا للانتقام من خصومها.

 

وطالب تحالف رصد المجتمع الدولي ومنظومة الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص الي اليمن مارتن غريفيث بإلزام والضغط على مليشيا الحوثي للإفراج الفوري عن جميع المختطفين والمخفيين قسريا في سجونها ومعتقلاتها المعروفة والسرية، خصوصا مع انتشار جائحة الكورونا للحد من انتشارها، كون تلك السجون والمعتقلات لا تخضع لأي شرط من شروط السلامة والوقاية من هذا الوباء.