محافظ المهرة يتابع حالة المتضررين من المنخفض الجوي بمديرية المسيلة ويوجه بسرعة إغاثتهم وفتح وصيانة الطرقات

كريتر سكاي/خاص:

تابع محافظ محافظة المهرة الأستاذ محمد علي ياسر، مع قيادة السلطة المحلية بمديرية المسيلة، حالة المواطنين المتضررين من المنخفض الجوي الذي تعرضت له المحافظة في الأيام الثلاثة الأخيرة، وتسبب بهطول أمطار غزيرة وجريان السيول التي خلفت أضرار في الممتلكات الخاصة وفي الطرقات والجسور، مشدداً باتخاذ الإجراءات اللازمة لإغاثة وإيواء الأسر المتضررة، ووجه بمبلغ مالي مستعجل للمديرية لمواجهة تبعات المنخفض الجوي. 

ووجه المحافظ بن ياسر، مدير عام مؤسسة الطرق والجسور بالمحافظة، على ضرورة الإسراع بفتح الطريق المؤدي إلى مناطق وادي المسيلة الذي اغلقته السيول، كونه الطريق الوحيد الرابط بين مناطق الوادي ومركز المديرية، واتخاذ التدابير العاجلة لصيانة الجسر الكبير وإصلاح حمايته الجانبية نظراً لأهميته بربط المحافظة بالمحافظات الأخرى.. مطالباً بإعداد دراسات بتكلفة صيانة الجسور الأرضية والعبارات المكسرة في الخط الدولي المار بمديرية المسيلة. 

وكان بن ياسر قد وجه، في اجتماعه بمدير عام، وأمين عام المجلس المحلي بمديرية المسيلة، يوم الإثنين الفائت، الموافق 23 / مارس / 2020 م.. بتشكيل لجنة لتقييم العمل وإعداد الدراسات اللازمة لتوصيل الكهرباء والمياه والصرف الصحي لبيوت "حملة منزل" المقدمة للمتضررين من كارثة العاصفة المدارية "لبان"، كما كلف المحافظ مدير عام الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني بالمحافظة، بإنجاز المخطط السكني للمنطقة المخصصة للمتضررين، واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها على وجه السرعة. 

وفي سياق آخر؛ وجه بن ياسر، وكيل محافظة المهرة للشؤون الفنية المهندس سالم محمد العبودي، باستكمال مبنى الإدارة المحلية بمديرية المسيلة، والرفع إليه بأي عوائق من شأنها تعطيل العمل وتأخير إنجازه. 

وعبّر مدير عام مديرية المسيلة الأستاذ فضل صلاح الدحيمي، عن شكره وتقديره الجزيلين لمحافظ المحافظة على دعمه ووقوفه الصادق مع أبناء المديرية لتجاوز معاناتهم وما حل لهم نتيجة المنخفض الجوي.. مبيناً بأنهم في قيادة السلطة المحلية بالمديرية حريصون على تنفيذ توجيهات المحافظ والعمل بروح الفريق الواحد من منطلق المسؤولية الملقاة على عاتقهم.