"أمهات المختطفين" تتهم الحوثيين باعتقال 157 امرأة خلال عامين

صورة تعبيرية

كريتر سكاي - خاص

قالت رابطة أمهات المختطفين، الاثنين، إن جماعة الحوثي اختطفت 157 امرأة يمنية خلال عامين.

 

 

 

وأضافت المنظمة في بيان لها، إنها وثقت 18 حالة اختطاف للنساء لدى الحوثيين تعرضن للاحتجاز والعنف اللفظي والتهديد بالاعتداء الجنسي عليهن، والعنف الجسدي وحرمانهن من التواصل مع ذويهن لإبلاغهم بتعرضهن للاحتجاز، وعدم الإفراج عنهن إلا بعد دفع مبالغ مالية كبيرة، وأخذ التعهدات عليهن بعدم المشاركة في أي فعالية مستقبلاً.

 

 

 

 

 

وأوضح البيان أن جماعة الحوثي تعتقل النساء لأسباب منها التظاهر للمطالبة بتحسين الوضع المعيشي، أو بسبب مخالفة الرأي والانتماء السياسي والتنقل بين المحافظات.

 

 

 

وأشار إلى قيام جماعة الحوثي باعتقال أقارب النساء بدلا عنهن في بعض الأحيان.

 

 

 

وقالت المنظمة إن النساء الموقفات في النقاط الحوثية المستحدثة على مداخل المحافظات تعرضن للاحتجاز ومنعن من السفر وتركن في العراء أو مناطق غير مأهولة بالسكان، الأمر الذي تسبب في حالة خوف شديد وتعرض حياتهن للخطر.

 

 

 

وأفادت بأن جماعة الحوثي لفقت تهم الدعارة على بعض المعتقلات بهدف عزلهن عن المجتمع وإطالة أمد احتجازهن.

 

 

 

وأشارت إلى أن أساليب التعذيب النفسية التي تتبعها جماعة الحوثي ضد المعتقلات والمعاملة القاسية ضد النساء تسببت بتراجع هامش الحريات ومضاعفة تمزق النسيج الاجتماعي.

 

 

 

 

 

وقالت إن الجماعة لا تزال تنتهك العادات والتقاليد الاجتماعية المحافظة على المرأة باستمرارها في احتجاز المختطفة خالدة محمد (57 عاماً) دون تهمة حقيقية موجهة لها.