بن لزرق يحمل 3 أطراف رئيسية معاناة أهالي عدن

كريتر سكاي/خاص

حمل الصحفي فتحي بن لزرق 3 اطراف رئيسية معاناة أهالي مدينة عدن.
وقال بن لزرق: وهذه الأطراف هي التحالف،الشرعية،الانتقالي وهي مشتركة سبب معاناة الناس منذ 6سنوات ولايمكن بإي حال من الأحوال إعفاء اي طرف منها من المسؤولية عما يعيشه الناس. 
لايستطيع اي سياسي او اعلامي ان يقول للناس ان طرف من هذه الأطراف هو المسؤول الوحيد عن هذه المعاناة أو ان يطلب من الناس التحمل. 
واضاف بالقول: هذه الأطراف الثلاثة كذبت على الناس وعبثت بها أيما عبث وكلا منها عبث بهذه البلاد بحثا عن مصالحه. 
وتابع: بالتالي لن تستطيع الناس انتزاع حقوقها الا متى ماوحدت خطابها صوب المطالبة بحقها في الحياة وانتزاع حياة كريمة وعادلة من كل هذه الأطراف. 
واردف قائلا: تخيل انه بعد 6سنوات من تحرير عدن لايزال حلم الناس في مدينة لاتساوي اتساع حي صغير بعاصمة عربية ساعتين من التشغيل المستمر للكهرباء.. احلام كهذه امتهان بحق إنسانية الناس وكرامتها.
واختتم بقوله: لم يعد مجديا ولا مقنعا ان نقول للناس اصبروا وتحملوا، امور كهذه تندرج في اطار العهر السياسي الغير مقبول. 
صبر الناس لم يعد ممكنا ولا مقبولا،والدعوة للتحمل لم تعد مبررة ابدا .. فلتقل الناس كلمتها..