مسلحون يخطفون طفلة يمنية في ليبيا

كريتر سكاي/خاص

اختطفت مجموعة مسلحة اليوم الجمعة طفلة يمنية من أحد الشوارع العامة في العاصمة الليبية طرابلس.

واوضحت مصادر حقوقية، إن الطفلة اليمنية المخطوفة هي سامية عبدالله، اللائجة المسجلة مع والدتها منذ سنوات لدى مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ”UNHCR“..

وأكد الإعلامي الليبي المختص بقضايا حقوق الإنسان طارق لملوم صحة الواقعة، لافتًا إلى أن الطفلة سبق أن تعرضت للمضايقات عدة مرات، وأبلغت هي ووالدتها مفوضية اللاجئين بذلك، دون أن تقدم لهما أي مساعدة أو حماية.

وأشار :الى أن الأم، وأبنتها تعملان ببيع المنتجات في سوق الكريمية في العاصمة طرابلس، وجرى إختطافها من السوق صباح اليوم الجمعة.

وأوضح لملوم أن الأم قالت إن مختطفي ابنتها مجموعة من الشبان الذين يحملون أسلحة، واقتادوها إلى جهه مجهولة، مشيرًا إلى أنه جرى إبلاغ المركز الأمني في المنطقة وبعثة الأمم المتحدة.

ووصف الوضع الأمني والحقوقي في طرابلس بـ“السيئ“، خاصة بعد إغلاق مكتب حقوق الإنسان في وزارة الداخلية يوم أمس الخميس.