نائب رئيس مجلس النواب يشارك في اجتماعين برلمانيين في مدريد

كريتر سكاي/خاص شارك نائب رئيس مجلس النواب محمد علي الشدادي في اجتماعين منفصلين لكل من المجموعة الإسلامية والمجموعة الآسيوية، وذلك على هامش الدورة الـ 143 لاجتماعات الجمعية العامة للمؤتمر السنوي للاتحاد البرلماني الدولي والتي عقدت أمس في العاصمة الإسبانية مدريد. وبحث الاجتماعان تعزيز العمل البرلماني المشترك ومناقشة آليات التصدي لحالة الإرهاب، ومواجهة نزعة التطرف، واستئصال خطاب الكراهية، والاستراتيجيات البرلمانية الفعالة، ودور البرلمانات في منع كافة أشكال العنف والإرهاب والتحديات وكذا معالجة حقوق ضحايا الإرهاب واحتياجاتهم، والعمل على تعزيز التنسيق بين الدول والبرلمانات الإسلامية والآسيوية. وأشار محمد علي الشدادي نائب رئيس المجلس في مداخلة له إلى ما يمر به الوطن في هذه الظروف الصعبة وما يعانيه الشعب اليمني من أزمات متعددة نتيجة انقلاب مليشيا الحوثي على الشرعية الدستورية ومؤسسات الدولة، واستمرار تلك العصابة الباغية في رفضها وإغلاقها كافة مبادرات السلام، وإمعانها في ممارسة جرائمها بحق اليمنيين، داعيًا المشاركين في اجتماعي المجموعة الإسلامية والآسيوية إلى مضاعفة الجهود من أجل العمل البرلماني المشترك. بدورهم أكد المشاركون على أهمية توفير استراتيجيات فاعلة تساهم في تعزيز نشر مفاهيم التعايش والسلام وتعمل على مكافحة خطاب الكراهية ونبذ كافة أشكال العنف والتطرف والإرهاب، مؤكدين على أهمية التنسيق بين البرلمانيين في القضايا العادلة للشعوب وعلى رأسها قضية فلسطين. وشددوا على ضرورة مراعاة المبادئ والقواعد والمعايير الخاصة بضوابط إيصال المعلومات الصحيحة وغير المضللة إلى كافة الشرائح والسكان الأكثر تهميشًا، وتعزيز العمل المشترك الذي يلعب دوراً هاماً في حل القضايا المشتركة. حضر الاجتماعين عضوا مجلس النواب حميد الاحمر ومبخوت بن ماضي