إشعال نار الفتنة في الجنوب و السقوط في فوضى عارمة

عبدالكريم السعدي

الاستمرار في إشعال نار الفتنة في مناطق الجنوب المحررة أمر لن يؤدي إلا إلى السقوط في الفوضى العارمة ..


اقتحام بقايا هامش مؤسسات الدولة وحملات التحريض ضد الصحف الاهلية والوطنية وضد الصحفيين والنشطاء السياسيين والإعلاميين عمل غير عاقل ولن يفضي إلى إستعادة دولة او حتى قيام نواة دولة بل هو مجرد حالة من حالات صراع بين قوى  مشاريعها الحقيقية لاتراعي مصلحة الجنوب وقضيته   ..


  اي عبث في مناطق تتربص بها الفوضى وتتنازعها وتتقاسم جغرافيتها قوى متصارعة ذات مشاريع غير واضحة الأهداف ستكون مآلاته  وخيمة على الجميع وهو مغامرة غير محسوبة العواقب ..


مايحدث منذ ايام في مناطق الشيخ عثمان في عدن من مواجهات مسلحة بين المواطنين يفضح  أكذوبة السيطرة والاستحواذ التي تتدعيها بعض الاطراف في عدن ويظهر للواقع صورة مصغرة لما سيحدث في عدن والجنوب في حالة سقوط آخر معاقل بقايا الدولة ..


ندين وبشدة حالة الفوضى التي تتعمد  صناعتها بعض الأطراف في عدن ونطالب أهلنا في عدن بضبط النفس وعدم الانجرار خلف دعوات التصعيد والمواجهة  والتحريض غير المسئولة التي تقودها تلك الأطراف ونؤكد لاهلنا في الجنوب  وللعالم أجمع بأن قضية الجنوب لاعلاقة لها بأعمال الفوضى والإرهاب التي تدار في عدن من قبل بعض الأطراف ونذكر بأن قضيتنا قضية وطنية عادلة لاتمثلها سلوكيات البعض الانتهازية ولايجوز النظر اليها من زاوية حسابات البعض الجنوبي الضيقة ولكن يجب التعاطي معها من منظور انها قضية وطنية عادلة حملها ومازال يحملها الحراك الجنوبي بادواته السلمية وخطابه التصالحي الذي ينبذ العنف والفوضى ويدعي إلى التعايش  ويدين الإرهاب بكل الوانه وأشكاله ...


          عبدالكريم سالم السعدي 

          رئيس الدائرة السياسية

        للائتلاف الوطني الجنوبي

               4يوليو 2019م