رسالة جنوبية ..

عبدالكريم السعدي

مايحدث اليوم في محافظة أبين يؤكد الصراع الجنوبي الجنوبي الذي طالما تحدثنا عنه وحذرنا منه  ويضعنا امام حالة من الوضوح لهذا الصراع ويبشر بقادم ينتمي وبقوة إلى ماض تصارعي اجتهدنا ومعنا كل الخيرين لتجاوزه وتبديد ظلماته وابى البعض إلا ترسيخه وإحياء مآسيه..

 

لو سلمنا جدلا بأن ماحدث في عدن في عشر ذي الحجة كان يحركه مشروعا وطنيا جنوبيا لرأينا التأييد والمباركة التلقائية من كل محافظات الجنوب ولما احتجنا لخوض معارك لاحقة ومتعددة لإسقاط بقية المحافظات الجنوبية خصوصا وأن من يقف على رأس مؤسسات تلك المحافظات هم في الأصل جنوبيون بل وثوار جنوبيون اقحاح..!!


الواقع وسير الأحداث يكشفا لنا حقيقة مانعانيه اليوم في الجنوب فهل نجد عقولا تعي خطورة ذلك وتوقف سلسال الدم الذي يريد البعض من خلاله إرساء دعائم وطن مستقل ومستقر..!!!


البعض يتحدث عن مباركة السعودية وموافقة هادي على ما يحصل في محافظة عدن بالأمس ومحافظة أبين اليوم  ونحن مع عدم اقتناعنا بهذا الطرح العاطفي  نقول أن لاشرعية لمباركة سفك الدماء الجنوبية  ولاطاعة للقائمين على مثل هذه الدعوات التي تعمق الجراح الجنوبية وتضعنا مرة أخرى أمام حالة صراع جنوبي جنوبي  لن تنتهي إلا إلى ما انتهت إليه صراعات الدم في الثورة الجنوبية الأولى..


 علينا إقناع أبناء الجنوب القائمين على أمور المحافظات الجنوبية اليوم بسلامة نوايانا وصحة توجهاتنا ووطنية مشروعنا من خلال القبول بالحوار الجنوبي الجنوبي والخضوع لمبدأ التداول السلمي للسلطة وتدوير الوظيفة والتمثيل الوطني العادل للمحافظات الجنوبية وانتخاب الأطر القيادية للممثل الجنوبي من الادنى الى الاعلى وليس من خلال مهاجمتهم وتخوينهم وقتلهم وإسقاط معسكراتهم ومؤسساتهم ..


علينا أن نتذكر دائما أن الجنوب ليس حكرا على الشرعية ومن يتصارع معها على تقاسم الوزارات والدوائر والمؤسسات بل هو وطن اكبر واوسع فيه قوى متعددة ترفض صراع التقاسم هذا ووسائله الدموية  المستخدمة وتنادي بجنوب لايكرر أخطاءه السابقة ولايتحول إلى مجرد مقابر جماعية لقتلى لم يكلف قاتلهم نفسه عناء تدوين أسمائهم قبل دفنهم لإقناع اهلهم بموتهم..


حفظ الله عدن ... حفظ الله الجنوب ...


        عبدالكريم سالم السعدي 

         20 أغسطس 2019م