الميسري، جباري، الجبواني ( اهرامات اليمن الثلاثة )

 الصديق قبل العدو تكالبوا على اليمن، فذاك الذي أشهر سيفه لنجدته أتضح انه لا يرى في اليمن الا جمل طاح وكثرت سكاكينه فغرس طعنات الغدر التي كشفت لليمنيين عدوهم من صديقهم.

اليمن وفي هذا الظرف العصيب يقود معترك مصيري وفيه لم نعرف فقط الأعداء وصناع المكائد بل يتضح لنا معادن الرجال والمواقف الوطنية للساسة والقيادات اليمنية والنخب والمسؤولين والمشايخ والشباب والنشطاء والاعلاميين ومن كل فئات وشرائح المجتمع، في وقت يسعى فيه من يستهدف اليمن لاغراء ضعاف النفوس بالمال والجاه أو لاخافتهم بدفع ثمن مواقفهم.

سينتصر اليمن بإرادة شعبه الحر وثبات الشرفاء من أبنائه وهم كثر ونذكر على سبيل المثال ثلاثة من الساسة والمسؤولين وهم أحمد الميسري وزير الداخلية وصالح الجبواني وزير النقل وعبدالعزيز جباري نائب رئيس مجلس النواب.

بيانهم المشترك اليوم هو امتداد لمواقفهم الوطنية المشرفة وسيحفظ اليمنيين كل المواقف بما في ذلك المواقف المتخاذلة والمخزية لمن غرسوا رؤسهم في التراب.


/ نبيل عبدالله

مقالات الكاتب

#تحول_التحالفات

التقارب المصري التركي دفع محمد بن زايد لزيارة مفاجئة لمصر مستبقاً زيارة مرتقبة هذا الأسبوع لوفد تركي...

مقاول ثورة

مافيش داعي يا انتقالي تروح تحرر سيئون عشان تنقذ الشعب لأن الطريق المختصر لمسهامتك في إنقاذهم هي بالك...

بن عديو يكسر الحصار

أن يمتلك محافظ شبوة كل هذا الإصرار على النجاح رغم الواقع الصعب والمعقد، فهو وبكل تأكيد مصدر قلق لدول...