توضيح حول شحنة الجوازات

صناديق الجوازات تصل مختمه من ألمانيا وتم إرسالها إلى فرع تعز لأنها تتبع فرع تعز

هي جوازات غير مطبوعه يعني مجرد كروت فاضيه

ماحصل ليس تهريب وإنما عملية نقل وإرسال ولأن مدير أمن عدن المقال لم يلتزم بقرار إقالته اضطر مدير الجوازات لمخاطبته باعتباره مدير أمن بقوة الأمر الواقع

مدير الأمن المقال وجه بمرور الشحنة ولكن هناك من يعتقد أنه امسك فضيحة وهو لا يعرف عمله ومهامه

يقول المتحدث في فيديو الحزام بإنه يتم تهريب الجوازات للمناطق الغير محررة ومالا يعلمه ان في تعز فرع للهجرة والجوازات ولا يزال يعمل في الأجزاء المحررة منها.

فتح الصناديق المختمة عمل عبثي يبين حقيقة اننا أمام شلل دخيلة على الأمن وتسعى للظهور فقط.

عشرة آلاف جواز غير مطبوع ولو انها جوازات مطبوعه لصوروها ولهذا اكتفوا بصورة جواز واحد فقط لأن لا يوجد غيره مطبوع وكان بحوزة السائق لإيصاله لصاحبه وهو من بين عدة جوازات تم استلام رسومها قبل الحرب واستمرت بعض إجراءات معاملاتها وصدر توجيه من الوزير بإستكمال إجراءات الجوازات المعلقة التي أتى التمرد بعد أن مشى جزء من إجراءات استخراجها.

هذه كل الحكاية وللعلم لا يُطبع أي جواز الا بإجراءات مرتبطه بالمصلحة العليا للهجرة والجوازات وبالنظام الآلي الموجود بالسعودية.

وفيما يتعلق بفرع عدن نتمنى انتهاء التمرد القائم وعودة الفرع لاستلام معاملات المواطنين كونهم تضرروا كثيراً من اغلاق مؤسسات الدولة بعد سيطرة وتمرد الانتقالي.

مقالات الكاتب