قائد ثورة الانتقالي يلعنها !

في 7 أغسطس ظهر بن بريك مع مجموعته في فيديو مصور يرتدوا فيه ملابسهم العسكرية.

ظهر بن بريك كقائد لهم وأعلن النفير العام

لقد أشعلوا اقتتال عبثي لعله يخرجهم من وضعهم الصعب وقدموا مغامرتهم تلك على أنها ثورة الخلاص.

واليوم عاد بن بريك ليغرد واصفاً ثورته بإنها فتنة أسماها فتنة أغسطس متهماً الميسري والجبواني بإنهم هم من أشعل فتنة أغسطس وبإن رفضهم للعفو الذي منحهم إياه وعدم خصوعهم له بعد الفتنة هو سبب في عدم الترحيب بعودتهم مجدداً لليمن واختتم صاحب النفير تغريدته بالقول نحذر من الفتن !

يبدو ان بن بريك لديه يقين أن الجميع سذج وذاكرتهم ضعيفه ولهذا يكذب بكل جرأة ويصف ثورته بالفتنه ويعتقد أن بإمكانه أن يعود بجلباب الواعظ ولهذا يعتكف على أصدار كتابه الجديد بعنوان تحذير الشيخ القائد من فتنة الميسري العائد .


/ نبيل عبدالله

مقالات الكاتب