فتحي بن لزرق الخلل نفس الخلل

كنت اول من قال وتنبه ان عدن تحكمها "عصابة"  وان المنظومة الامنية ستورد الناس هلاكا ليس بعده من هلاك.

قلتها قبل 3 سنوات من اليوم وكنت وحيدا وكانت اغلب الناس على الضفة الاخرى تهاجمني وتنتقدني .

ورويدا رويدا قفز الناس الى الضفة التي اقف فيها ولم يتبقى الا شلة بسيطة من المطبلين والمستفيدين اما الغالبية العظمة اقتنعت ان هناك منظومة عصابات تدير المدينة بملابس رسمية .

اكتشفنا الامر اول الناس وصرخنا في الناس وقلنا لهم لقد جلبوا كل البلاطجة والمحببين والمحشيين الى اقسام الشرط .

قلنا لهم لاتنظروا الى مايكتبه فتحي بن لزرق .. زوروا فقط اقرب قسم شرطة وسترون مايصيبكم بالذعر .

قوافل البلاطجة والمحببين واصحاب السوابق وهي تستقبلك ..

ليست لنا مشكلة مع احد لكنها الحقيقة التي يجب ان تقال ، سيصلح حال عدن حينما يصلح حال منظومتها الامنية ومادون ذلك سراب سراب سراب.

مروجي المخدرات ينطلقون من داخل اقسام الشرط ، اصحاب السوابق هنا يباشرون عملهم كل ماتتخيله من سوء.

ولذلك تفيق "عدن"بين كل اسبوع واخر على جريمة منكرة.

المخدرات في عدن اليوم تباع بكل شارع وكل حارة  دونما حسيب او رقيب من احد.

يحدث كل ماتتخيله اولا تتخيله في عدن.

وسيحدث الافضع فيما هو قادم من الايام.

ولن تكون واقعة مقتل الطفل قصي اخر الاحزان.

عدن لن تنجو الا متى ما دوهمت اقسام الشرطة ونقل البلاطجة الذين فيها الى السجون وجيء بمنظومة امنية حقيقية .

مقالات الكاتب