لاسيد على ارض الجنوب

كلمة سيدي لم ولن تقال في الجنوب فبطلوا التطبيل ايه الجيل الصاعد  عندما اسمعهامن شاب جنوبي لقيادي جنوب  اشعر بلاشمئزاز 

مصطلح سيدي في ادبيات جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبيه ..

أثناء ذهاب كتيبة السلام الجنوبيه إلى بيروت بقيادة الشهيد النقيب محمد عبدالله امزربه ، وبعد وصول الكتيبة واكتمال وصول قوات السلام العربيه ، تم جمع كل القوه في ميدان عام ، ويتم التبليغ من قبل كل قائد ، فتمم بعض القاده العرب إلى القائد المكلف بقيادة قوات السلام العربيه.
يقوم بأعطا أمر لتستعد قوته العسكريه ويتمم على النحو التالي :
( سيدي قائد قوات السلام العربيه كتيبة السلام الفلانيه جاهز ).
استمر التبليغ الى ان وصل عند كتيبة السلام الجنوبية ، فقام القائد محمد عبدالله امزربه بالتبليغ على النحو التالي :
( اخي قائد قوات السلام العربية كتيبة السلام اليمنيه الديمقراطيه جاهز ).
رفض القائد ان يستلم منه ، فقام امزربه ووضع نفسه في حركه عسكريه خلف دور ، وأعطى الكتيبه امر أستريح ...!
قالوا له القاده بلغ مرة أخرى وقل كما قلناء (سيدي ).
حينها اشتط القائد امزربه غضباً وقال لهم :
كلمة سيدي نحن في اليمن الجنوبي قدمنا قوافل من الشهدا لكي نلغي كلمة سيدي ، ولا يمكن اقول مثل هذا الكلام ، هنا رضخ قائد قوات السلام العربيه واستلم البلاغ مرة أخرى تحت كلمة ( اخي ).
هذا ماحصل عندما كان الوطن وطن حر ، والرجولة ، رجوله ، والقيادة حره ...!
ماجد عزان

مقالات الكاتب

آن لأبي حنيفة أن يمد رجليه

تحاكي قصة الانتقالي وتلك التهديدات التي اطلقت لوقف ذلك الاجتماع لنواب مجلس النواب وقصة ابي حنيفه في...