الزبيدي والكماشة !

مذيع قناة أبوظبي ومن بين الاسئلة التي وجهها للزبيدي وجه له سؤالين حول كماشتين .

كماشة الحوثي والقاعدة في ثرة وكماشة اخرى تتمثل في التحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية من جهة والائتلاف الوطني من جهة أخرى .

في ثرة توجد مقاومة جنوبية وخلفها لودر التي قدمت في محاربة الارهاب مالم تقدمه دول وكان بإمكان الزبيدي ان يقول ذلك  .

بالأمس اتهموا قائد اللواء 115 واليوم يتهموا المقاومة في ثرة وفي حضرة الزبيدي الذي كعادته ظهر حافظ فقط ولهذا لا يجيد غير تكرار نفس الاسطوانة عن المشروع العربي والاخوان والارهاب فالرجل لا يعي معنى الخطاب والعمل السياسي مطلقاً وكل ما يتم تحفيظه هو التمسك بهذه الاسطوانه .

نستخلص من حديث المذيع ان إيهام الانتقالي بإن الجميع اعدائه وكماشة تحاصرة هي سياسية ممنهجة ولهذا يقدموا الائتلاف بإنه كماشة وهذه النظرة لن تؤهل الانتقالي ابداً لإجادة العمل والخطاب السياسي فمن نفس المنبر وفي حضرة نفس المذيع تم تخوين باعوم من الزبيدي شخصياً ومن نفس منظور الكماشة .

مقالات الكاتب

#تحول_التحالفات

التقارب المصري التركي دفع محمد بن زايد لزيارة مفاجئة لمصر مستبقاً زيارة مرتقبة هذا الأسبوع لوفد تركي...

مقاول ثورة

مافيش داعي يا انتقالي تروح تحرر سيئون عشان تنقذ الشعب لأن الطريق المختصر لمسهامتك في إنقاذهم هي بالك...

بن عديو يكسر الحصار

أن يمتلك محافظ شبوة كل هذا الإصرار على النجاح رغم الواقع الصعب والمعقد، فهو وبكل تأكيد مصدر قلق لدول...